القيادي الشيعي الخزعلي يحذر القوات الأمريكية الرد العسكري لا زال قائماً

قال القيادي الشيعي قيس الخزعلي الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قبل قليل في لقاء تلفزيوني أن خيار كتائبه في الرد العسكري على القوات الأمريكية لا يزال قائما محذراً قوات أمريكا في العراق وأضاف الخزعلي :  “أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاوزت كل الخطوط في العراق، وأن اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس جريمة كبرى”.

وأضاف الخزعلي: “إن تأجيل عمليات المقاومة ضد القواعد العسكرية الأمريكية في العراق تم بضغوط من شخصيات سياسية عراقية، وأبرزهم هادي العامري ومقتدى الصدر”، مشيرا إلى أن “قرار إخراج القوات الأمريكية قرار شيعي بامتياز”، كما أشار الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق : “إن خيار المقاومة لم يأت إلا بعد أن رفضت الإدارة الأمريكية الانسحاب من العراق، وهذا من حقنا كفصائل مقاومة”، موضحا أنه لن يتم استخدام “قوات الحشد الشعبي” والقوات العراقية في مقاومة القوات الأمريكية.

وشدد الأمين العام قيس الخزعلي على أن فصائل عصائب أهل الحق ليست بحاجة إلى  قوات الحشد الشعبي عندما يكون القرار لديها، حيث قال : “وضع فصائل المقاومة الآن أقوى بكثير كما ونوعا وعددنا وصل إلى عشرات الآلاف وإمكانيات صواريخنا كبيرة جدا فضلا عن معدات عسكرية أخرى”.

وختم القيادي قيس الخزعلي  حديثه بالقول: “نريد انسحابا فوريا للقوات الأمريكية من العراق وهذا شرطنا لرئيس الوزراء الجديد وعليه أن يستجيب لقرار الشعب”.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.