وكلاء الطيران الأمريكيون ينفون تدمير آلة موسيقية لمواطن مالي

نفى مسؤولو أمن الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية تدمير أداة تقليدية ثمينة تخص موسيقيًا مالي ، رداً على حادث أثار الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي ، وكان قد هبط  عازف آلة كورا الشهير باليك سيسوكو في باريس يوم 4 فبراير 2020 بعد جولة موسيقية في الولايات المتحدة ، ليجد أن آلاته قد دُمرت بالكامل بعد أن أدخلها معه إلي نيويورك.

وكان قد تم تفكيك العود التقليدي الحاصل عليه من غرب أفريقيا المكون من 21 سلسلة، مع ملاحظة تركها المخربون  باللغة الإسبانية، “الأمن الذكي يوفر الوقت،” وفقا لمنشور على صفحة سيسوكو على الفيسبوك ، وجاءت التساؤلات عما حدث :”هل كانت الجمارك الأمريكية تجرؤ على تفكيك ستراديفاريوس؟”و أضاف الفنان ” أن هذه الأنواع من الكورات حسب الطلب من المستحيل ببساطة استبدالها”.

إلا أن إدارة امن النقل الأميركية التي تقوم بفحص الأمتعة للحصول على متفجرات أعلنت في بيان اليوم الأحد أنها لم تشارك في الأضرار، وأضافت أنها تعرف أن الوكلاء لم يبحثوا في قضية صك سيسوكو لأنه “لم يطلق إنذاراً عند فحصه” .

أثارت آلة الكورا المكسورة اهتمام إعلامي كبير وتعليقًا على وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم هذا الأسبوع بعد أن اقترح سيسوكو أن الموسيقيين البيض كانوا سيعاملون بشكل أفضل، مضيفا : “هذا عمل عدواني غير مبرر ومحزن، وهو انعكاس لنوع الجهل الثقافي والعنصرية التي تترسخ في أجزاء كثيرة من العالم” .

وصرح الموسيقار أن  آلة الكورا كانت معطلة عندما كان في باريس واعترف بان شركة الطيران قد تكون مسؤولة عن ذلك، وقال سيسوكو ” ربما تكون الرسالة قوية للغاية وكان يجب أن أقولها بشكل مختلف ” ، لكنه أضاف أنه صدم وغضب من أن الكورا لا يمكن إصلاحها وأن من كان مسؤولاً كان يجب أن يحترمها.

وقال سيسوكو ” انني لا أحاول أن العب في وسائل الإعلام للحصول على المال ” .

 

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.