هل الفيروسات سبب الإصابة بالسرطان .. أسئلة تحتاج إجابات

بدأ العلماء البحث عن إثباتات جديدة إن كانت أمراض السرطان ناتجة عن عدوى فيروسية بسبب نوع معين من الفيروسات ، أفاد موقع Focus.de بأن العديد من العلماء يبحثون عن الفيروسات التي لها علاقة بالسرطان.

وضع العلماء عدد من اافيروسات تحت مجاهرهم وتجاربهم منها فيروس الورم الحليمي الذي يسبب سرطان عنق الرحم، وفيروس التهاب الكبد المزمن В و С الذي يسبب سرطان الكبد، وهناك عدد من الافتراضات التي  تفيد بأن سرطان الثدي والمعدة وغيرها سببها الفيروسات .

قررت مجموعة من علماء من مركز البحوث السرطانية الألماني البحث عن الفيروسات التي تساهم في ظهور السرطان و أكدت النتائج التي استخلصوها من تجاربهم  قدرة الفيروسات على تحفيز السرطان، وأكدت التقارير أن العثور على فيروس في أنسجة مرضى سرطان البروستات لم يعثر عليه سابقا إلا في الفئران المصابة بالسرطان.

وقد وصل العلماء إلى عدد من الفيروسات التي أثبت العلماء أن لها علاقة بتطور الأورام السرطانية وهي كالتالي :

فيروس ابشتاين- بار  هذا الفيروس هو المسبب لعدد من أنواع السرطان وخاصة الأورام اللمفاوية وسرطان المعدة والبلعوم.

فيروس التهاب الكبد المزمن В هذا الفيروس سبب سرطان الكبد في 62 حالة من مجموع 330 .

فيروس الورم الحليمي تسبب في 19 حالة من مجموع 20 حالة لسرطان عنق الرحم، وفي 18 حالة من مجموع 57 حالة لسرطان الحنجرة.

وأكد عدد من العلماء : “أصبحت مشكلة العلاقة بين الفيروسات والسرطان مهمة جدا، لأنه عند الإصابة بهذه الأورام المرتبطة بالفيروسات، يصبح بالإمكان الوقاية منها. وكذلك إمكانية تجنب الإصابة بها عن طريق التلقيح، ما يمنع تطور السرطان”.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.