اخبار مصر

الحكومة المصرية تحول مبنى أثري إلى فندق

تقوم وزارة الآثار المصرية بتحويل وكالة السلطان قايتباي بالقاهرة إلى فندق خاص، ويعد هذا المشروع هو الأول من نوعه في مصر، بحيث سيتم إعادة تصميم الموقع الأثري الإسلامي كفندق بتكلفة حوالي 100 مليون جنيه مصري (6.3 مليون دولار).

ويعود تاريخ الخانات الحضرية والمجمع السكني إلى العصر المملوكي في أواخر القرن الخامس عشر، بناها السلطان الملك الأشرف أبو النصر قايتباي، أحد حكام دولة المماليك الشركس، الذين حكموا مصر فيما بعد، وكان يحب العمارة والفنون، الأمر الذي ينعكس في الآثار الخالدة التي تركها.

وتعد وكالة السلطان قايتباي من أجمل نماذج المباني الإسلامية التي تميزت بالعمارة في العصر المملوكي، يتكون من ثلاثة طوابق ويطل على فناء داخلي واسع، وكان الطابق الأرضي يستخدم للتجارة، والطابقين العلويين للسكن.

قال عالم الآثار محمود عبد الباسط، مدير عام مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إنه كان من المقرر الانتهاء منه خلال عام 2021.

وقال إن المشروع سيخلق فندقًا فريدًا مع الحفاظ على التراث الأثري القديم، وأضاف عبد الباسط أنه سيتم تزويد الفندق بمفروشات مناسبة لتاريخ وموقع المبنى.

وقال إنه سيتم الحفاظ على المحلات التجارية في واجهة المجمع وأنها ستستمر كمنافذ تجارية للسياح والزوار.


وصرح مشروع تطوير القاهرة التاريخية أن العائد الاقتصادي من الفندق سيساهم في استمرارية أعمال الصيانة، وخلق علاقة متبادلة المنفعة بين المجمع والمجتمع المحيط.

وتترأس وزارة السياحة والآثار المشروع بتمويل من وزارة الإسكان، هيئة القاهرة الفاطمية، أكدت هانيا ممدوح المشرفة على الوحدة الهندسية بالقاهرة التاريخية، أنه تم مراعاة ميثاق البندقية لترميم الآثار والمواقع ومتطلبات وزارة السياحة للفنادق التراثية.

واستخدم الفريق طوبًا مختلفًا عن تلك الموجودة في البناء الأصلي لضمان تمكن الزائرين من التمييز بسهولة بين عصري التطوير.

وقال ممدوح إنه تم استخدام الطوب الأحمر المجوف لأنه أخف وزنا ولا يؤثر على السلامة الهيكلية للعناصر الأصلية للمنشأة، وأضافت أنه تم استخدام الطوب سابقًا في جهود ترميم من الأربعينيات.

وقال الحاج سمير صاحب أحد المحلات التجارية في المنطقة، إن المشروع خاص بالمجتمع المحلي، في السابق كان مكانًا قذرًا أهمله المسؤولون الحكوميون.

وأضاف: “في الماضي، لم يعمل عمال النظافة … الآن الأمور مختلفة تمامًا، وستصبح المنطقة عالمية بالمعنى الكامل للكلمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى