اخبار عربية

إصابة الرئيس الجزائري بكوفيد 19 ومكتب الرئاسة يؤكد تحسنه

قالت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء ، إن نتائج الاختبارات أثبتت إصابة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بفيروس كورونا كوفيد -19، لكن حالته تتحسن تدريجياً حيث يتلقى العلاج في مستشفى ألماني.

وسبق أن قالت السلطات الجزائرية إن تبون كان في ألمانيا لإجراء فحوصات طبية عندما سافر إلى هناك الأسبوع الماضي، بعد أن قال إن الناس في إدارته مصابين بفيروس كورونا.

وتم انتخاب تبون ، 75 عامًا وهو مدخن، قبل أقل من عام حيث واجهت الجزائر أكبر أزمة سياسية منذ عقود مع حركة احتجاجية حاشدة تطالب باستبدال الطبقة الحاكمة بأكملها.

وبدعم من الجيش القوي، دفع باتجاه تغييرات في الدستور كجزء من إستراتيجية لطي صفحة الاضطرابات، لكن على الرغم من الموافقة عليها في استفتاء يوم الأحد، إلا أن نسبة التصويت التي بلغت 23.7٪ كانت منخفضة للغاية.

وقد يؤدي غيابه بسبب المرض إلى إبطاء جهود الجزائر لتمرير إصلاحات اقتصادية تهدف في الوقت نفسه إلى تقليل الاعتماد على عائدات الطاقة المتضائلة.

زر الذهاب إلى الأعلى