أخبار التعليم

دليل نسب القبول للجامعات السودانية 2021 pdf دليل قبول مؤسسات التعليم العالي

دليل نسب القبول للجامعات السودانية 2021 الحكومية والأهلية ، من أكثر الأمور التي يحرص عليها الطلاب بعد إعلان نتائجهم وحصولهم على الشهادة الثانوية السودانية، ليبدأ مشوارهم في بناء مستقبلهم، عبر معرفة كل ما يخص التقديم الإلكتروني للجامعات السودانية سواء الحكومية وكذا دليل النفقة الخاصة، حيث يبدأ القبول في الجامعات السودانية بعد إعلان نتيجة الشهادة السودانية، ويستمر التقديم طيلة 10 أيام سيتمكن خلالها الطلاب إدخال رغباتهم في الجامعات حسب الأماكن المتوفرة في الجامعات طبقاً لنسب القبول والمفاضلة التي يتم تحديده في دليل نسب القبول للجامعات السودانية.

دليل القبول للجامعات السودانية 2021

ومن المقرر أن تعلن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان، عن دليل نسب القبول لمؤسسات التعليم العالي لمستوى البكالريوس والدبلوم التقني للعام الدراسي الجامعي 2020 – 2021 ، وسيتعرف من خلالها جميع خريجي الثانوية العامة على دليل نسب المطلوبة للجامعات للقبول في الكليات و للجامعات للعام الدراسي المقبل، لذلك يلزم على الطالب قراءة الدليل بتركيز ودقة.

رابط تنزيل دليل نسب القبول للجامعات السودانية pdf – دليل القبول لمؤسسات التعليم العالي السودانية لمستوى البكالريوس والدبلوم التقني للعام الدراسي الجامعي 2020 – 2021 سوف يكون متوفرا عبر الرابط التالي daleel.admission.gov.sd

من المقرر ان تبدأ عملية دليل نسب التقديم الالكتروني للجامعات السودانية قريبا حيث ستعلن الوزارة عن دليل نسب القبول للجامعات السودانية ومن ثم يبدأ الطلاب في إدخال وتسجيل الرغبات لفترة 10 أيام.

شروط القبول للجامعات السودانية

وقبل الاطلاع على نسب دليل القبول وتشترط للجامعات السودانية للعام الجديد عدة شروط عامة وهي كالتالي:

  • أولاً: النجاح في الثانوية السودانية وما يعادلها.
  • ثانياً: التقديم بالشهادة للجامعات السودانية الحاصل عليها المتقدم في نفس العام.
  • ثالثاً: في السودان يتم القبول بالنسبة المئوية لدرجة البكالريوس للجامعات، من خلال المواد الإجبارية مضاف إليها 3 مواد من المواد المؤهلة للالتحاق بالكلية المراد اللحاق بها.
  • رابعاً، يتم قبول نسب الدبلومات الشهادة السودانية بالنسبة المئوية، من خلال درجات 5 مواد، يتم تحديدها من قبل لجنة القبول.
  • خامساً: يحق للطالب الحق في المنافسة للقبول في نسب الجامعات، بعد توافر دليل الشروط العامة والخاصة، بـ الشهادة ثانوية واحدة في عام أكاديمي واحد.

شروط نسب دليل القبول على النفقة الخاصة :

في تصريحات جديدة لوزارة التعليم العالي عن الجامعات السودانية كشفت فيها عن دليل شروط وضوابط جديدة لـ نسب للقبول على النفقة الخاصة للعام الدراسي الجديد، وأكدت الوزارة أن المقاعد المخصصة لهذا العام بالجامعات الحكومية تقدر بـ 50% من المقاعد لجميع الكليات .

وقالت الوزارة التعليم السودانية انه لا يجب أن يقل دليل القبول للجامعات السودانية ليتم القبول على النفقة الخاصة عن 10% كحد أدنى ، أي انه إذا كانت نسبة القبول العام لتخصص ما 92% فيجب أن لا تقل نسبة القبول على النفقة الخاصة لهذا التخصص عن 82% كحد أدنى ويوضع في الاعتبار أن دليل القبول للجامعات والكليات الطبية يفضل أن تكون اقل من 10% فقط .

وأكدت الوزارة أن دليل نسب القبول للجامعات لأي تخصص بالجامعات السودانية سواء كان بنظام القبول العام أو الخاص يعتمد فقط على نسب المقدمين وعددهم وكذلك تنافسهم على المقاعد المتاحة لهذا التخصص.

ومن ضمن شروط وزارة التعليم العالي السودانية في دليل الأتي :

  • لا يحق لحمله الشهادات السودانية القديمة “الأعوام السابقة” التقديم في القبول للجامعات السودانية على النفقة الخاصة “القبول الخاص بالجامعات الحكومية”، و يحق لهم فقط القبول بالجامعات و الكليات الخاصة “دبلوم وبكالريوس”، والقبول بالجامعات الحكومية “دبلوم فقط”.
  • دليل النجاح ⁦في 7 مواد في الشهادة السودانية يعتبر شرطاً أساسياً للبكالريوس سواءً قبول عام أو على النفقة الخاصة، أو قبول بالجامعات والكليات الخاصة.

وبالنسبة لـ دليل رسوم القبول على النفقة للحاصلين على الشهادة السودانية فان الوزارة قد تركت تحديدها  لكل مؤسسة تعليمية ، حيث يحق لها ان تقوم بتحديد رسوم الدراسة بها.

يذكر أن لجنة دليل نسب القبول للجامعات السودانية التعليم العالي للجامعات السودانية كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تجميد عدد من الكليات التطبيقية والنظرية مثل كليات الهندسة والأسنان مع تخفيض عدد المقبولين في برامج الطب والمختبرات والأسنان والصيدلة وبعض الكليات النظرية بنسبة 5.4% عن العام السابق.

وقالت وزارة التعليم العالي أن قرار التجميد هذا والتخفيض جاء تماشيا مع دليل الظروف والتحديات القاسية التي تمر بها مؤسسات التعليم العالي في السودان من نقص الأجهزة للجامعات والمعدات والمعامل وكذلك الأساتذة المؤهلين، وكذلك كان في مقدمتها صعوبة توفير بيئة السكن التي تلائم الطلبة وافتقاد مقومات الإقامة والاستقرار لهم .

زر الذهاب إلى الأعلى