دولية

الفلبين تسارع لإنقاذ الآلاف في وادي كاجايان بعد إعصار فامكو

مانيلا – سارع خفر السواحل الفلبيني ومكافحة الكوارث اليوم السبت لانقاد الآلاف في وادي جاجيان المقاطعة الشمالية التي غمرتها مياه إعصار فامكو (الاسم الرمزي المحلي: اعصار يوليسيس) وهو الإعصار الأكثر عنفا في البلاد هذا العام.

وقال المسؤولون إن عشرات البلدات في وادي كاجايان شمالي العاصمة مانيلا ما زالت مغمورة بالمياه ، مما أثر على آلاف الأسر التي فر بعضها إلى أسطح المنازل هربا من الفيضانات العالية التي وصلت حتى طابقين.

وقال قائد خفر السواحل جورج أورسابيا إن خفر السواحل أرسل فرقًا من أفراد الإنقاذ والعربات والقوارب المطاطية إلى توجويجاراو في وقت مبكر من يوم السبت ، وسيقدم المزيد من المساعدات من المقاطعات القريبة.

وذكرت وكالة إدارة الكوارث إن الآثار المتراكمة للاضطرابات الجوية السابقة وكذلك المياه من السدود والسهول المرتفعة أدت إلى حدوث فيضانات شديدة في مقاطعة كاجايان. وأظهرت بيانات حكومية أن سد ماجات القريب أطلق يوم الجمعة مياها تعادل مسبحين بالحجم الأولمبي في الثانية الواحدة.

وادي كاجايان هي منطقة يبلغ عدد سكانها 1.2 مليون نسمة وتضم خمس مقاطعات زراعية. وقالت وكالة إدارة الكوارث إن قرابة 14 ألف شخص يقيمون في مراكز الإجلاء بعد أن أثرت الفيضانات على 343 ألف شخص.

وقال جيفرسون سوريانو عمدة مدينة توجيجاراو لمحطة راديو دى زد ام ام : “نعتقد أن الأمر سيستغرق أكثر من أسبوع قبل أن تهدأ الفيضانات” إذا لم يكن هناك مزيد من الأمطار. وأضاف إن الوصول إلى المدينة التي يقطنها 163 ألف شخص انقطع بسبب الفيضانات على الطرق.

بدأ السكان في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ونشروا الصور والعناوين مع مناشدات للإنقاذ. وكان هاشتاج #CagayanNeedsHelp الأكثر تداولا على تويتر مع 2.03 مليون تغريده.

“نحن بالفعل في اليوم الثالث على سطحنا. نحن بحاجة إلى مواد الإغاثة والملابس لأننا لم ندخر شيئاً”، قال راميلو لاغوندي، وهو من سكان مدينة توجيغارو، لمحطة إذاعة دي زد بي بي. وقال لاغندي إنه كان يقيم مع مئات الجيران الآخرين على أسطح المنازل.

حيث قال راميلو لاجوندي ، وهو من سكان مدينة توجيجاراو “نحن بالفعل في اليوم الثالث على سطح منزلنا، نحن بحاجة إلى مواد الإغاثة والملابس لأننا لم ندخر شيئًا.

وقد اسفر فامكو ، وهو الإعصار الحادي والعشرون الذي يضرب الفلبين هذا العام ، عن مصرع ما لا يقل عن 42 شخصا .

زر الذهاب إلى الأعلى