أسواق

بوينج 737 ماكس تقترب من موافقة الولايات المتحدة على عودتها للسماء

واشنطن: بعد مواجهة مع المنظمين العالميين، والاضطرابات الإدارية ومراجعات السلامة الضخمة، من المقرر أن تفوز شركة بوينج بموافقة الولايات المتحدة يوم الأربعاء لاستئناف رحلاتها من طراز 737 ماكس.

بيد ان اكبر شركة لصناعة الطائرات الأمريكية تواجه رياحا معاكسة من الفيروس التاجي والتعريفات الأوروبية الجديدة في الوقت الذي تدافع فيه لإعادة الطائرة النفاثة الأكثر مبيعا إلى الخدمة .

وذكرت وكالة رويترز لأول مرة في 9 نوفمبر أن إدارة الطيران الفيدرالية كانت في المراحل النهائية من مراجعة التغييرات المقترحة في ماكس 737 وكان من المقرر أن ترفع أمرها في وقت مبكر من يوم الأربعاء.

ويأتي قرار إدارة الطيران الفيدرالية في الوقت الذي تقترب فيه الجهات التنظيمية العالمية الأخرى أيضاً من اتخاذ قرارات بشأن السماح للطائرة باستئناف رحلاتها.

تتطلب إدارة الطيران الفيدرالية تدريبًا جديدًا للتعامل مع نظام أمان رئيسي يسمى MCAS مرتبطًا بتحطمين قاتلين أسفرا عن مقتل 346 شخصًا وأدى إلى توقف الطائرة في مارس 2019. كما أنها تتطلب ضمانات جديدة لنظام MCAS وغيره من التغييرات في البرمجيات.

وفى الشهر الماضي قال نائب مدير ا ف إيه دان ايلويل الذى اتخذ قرار الولايات المتحدة بأرض الطائرة انه ” ليس لديه شك فى عقلي على الإطلاق في أنها ستكون امنه أو اكثر أمنا من أي طائرة في الخدمة اليوم ” .

وفي ديسمبر/كانون الأول، أجبر مجلس إدارة “بوينج ” الرئيس التنفيذي السابق دينيس مويلينبورغ على الاستقالة بعد أن تلقى توبيخاً من مدير إدارة الطيران الفيدرالية ستيف ديكسون. وفي ذلك الوقت، قالت إدارة الطيران الفيدرالية إن بوينج تتبع جدولاً غير واقعي للعودة إلى الخدمة.

في 28 أكتوبر، قال الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ ديف كالهون لشبكة سي إن بي سي إن مراجعة ماكس تقترب من خط النهاية. وقال كالهون ” إنني فخور جدا بهذه الطائرة ” . “إنها آلة رائعة وآمنة مثل أي شيء في الهواء.”

وفي الأسبوع الماضي، وفي مشاحنات طويلة الأمد حول الدعم عبر الأطلسي، فرض الاتحاد الأوروبي تعريفات جمركية على ما يصل إلى 4 مليارات دولار من الواردات الأميركية السنوية، بما في ذلك طائرات بوينغ.

وحذرت شركات التأجير من أن الرسوم الجمركية ستعوق أعاده دمج شركة ماكس فى أوروبا وهى سوق رئيسية . وقالت ريان اير الأيرلندية أنها تتوقع أن تستوعب بوينغ كلفة الرسوم الجمركية التي تعكس الرسوم الأميركية على واردات طائرات ايرباص والسلع الأوروبية الأخرى.

وقالت شركة ساوث ويست إيرلاينز، أكبر شركة للطيران في العالم، إن الامتثال لمتطلبات إدارة الطيران الفيدرالية سيستغرق عدة أشهر، وأنها لا تعتزم تحديد مواعيد للرحلات على متن الطائرة حتى الربع الثاني من عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى