اخبار عربية

وزير الاستثمار السعودي: رئاسة المملكة لمجموعة العشرين تؤكد أهميتها العالمية

الرياض: أكد وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح أن استضافة السعودية للدورة الخامسة عشرة لقمة مجموعة العشرين ورئاستها للمجموعة يؤكدان دور المملكة الرائد عالمياً.

وأدلى الفالح بتصريحاته في اجتماع لمجموعة عمل التجارة والاستثمار لمجموعة العشرين يوم الخميس وتناول قضايا التجارة العالمية الملحة بما في ذلك مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية.

وقال الوزير إن المملكة العربية السعودية بادرت بعدد من السياسات لتعزيز التعاون في التجارة والاستثمار ، بما في ذلك دعم نظام تجاري متعدد الأطراف ، فضلاً عن تعزيز التنويع الاقتصادي وتدفقات الاستثمار عبر الحدود.

وأضاف أن “الدول الأعضاء في مجموعة العشرين والدول المعروفة بأفضل الممارسات – بما في ذلك تشجيع القدرة التنافسية بين المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة وتعظيم الاستفادة من المناطق الاقتصادية الخاصة والتجارة – قد شاركت في التنويع الاقتصادي وتعزيز التمكين الاقتصادي للجميع، بما في ذلك الشباب والنساء.

وكشف الوزير أيضاً أن مجموعة العمل وضعت إجراءات لدعم التجارة والاستثمار الدوليين استجابة لوباء “فيروس كورونا”: “خصصت دول مجموعة العشرين 11 تريليون دولار لحماية ودعم الاقتصاد العالمي من تداعيات “كورونا”، مستشهداً بمبادرة تاريخية تم الاتفاق عليها في أبريل/نيسان من هذا العام لتعليق مدفوعات ديون 73 دولة.

ناقش فريق العمل المعني بالتجارة والاستثمار الاستثمار الأجنبي المباشر والسبل التي يمكن أن تجتذب بها البلدان النامية والأقل نمواً الاستثمار.

كما تحدث الفالح عن تركيز المملكة العربية السعودية على ثلاثة مجالات مهمه: تمكين الناس من خلال تهيئة الظروف التي تمكنهم من العيش بكرامة وإتاحة الفرصة لهم في هذا المجال. الحفاظ على كوكب الأرض من خلال تعزيز الجهود المشتركة لحماية الموارد العالمية ؛ واعتماد استراتيجيات جريئة طويلة المدى لتقاسم فوائد الابتكار والتقدم التكنولوجي.

زر الذهاب إلى الأعلى