مشاهير

فيروس كورونا سبب وفاة الفنان السوداني حمد الريح

الخرطوم: وفاة حمد الريح أشهر فنانين ومطربين السودان والقارة الإفريقية، نشرت وسائل الإعلام والصحف السودانية خبر وفاة الفنان السوداني حمد الريح عن عمر يناهز 80 عاماً وذلك بسبب إصابته بفيروس كورونا، وقدم شعراء وفنانين و محبين الفنان حمد الريح نعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمه والمغفرة.

وفاة حمد الريح

حمد الريح ويكيبيديا

ولد الراحل حمد الريح في جزيرة توتي التي تتوسط مقرن النيلين الأزرق والأبيض في الخرطوم ، وتوفي فجر الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 بفيروس كورونا ، وقد بدأ الفنان رحلته الفنية مبكرا وهو في صفوف الدراسة وكان يؤدي الأناشيد المدرسية، (صه يا كنار) للشاعر السوداني محمود أبوبكر و(عصفورتان في الحجاز حلتا على فنن) للشاعر المصري أحمد شوقي.

كان يهوي الرياضة واشتهر بلعب كرة القدم وتأهل فيها ليلعب بفريق أشبال المريخ في نهاية خمسينيات القرن الماضي، عمل حمد الريح أمينا لمكتبة جامعة الخرطوم وقدم خلال عمله بالجامعة الكثير من أغانيه المشهورة منها أغنيتي (طير الرهو) و (مريا) وهي باللغة العربية الفصحى، ولذلك عرف بلقب فنان الجامعة وفنان المثقفين، كما عمل نقيباً للفنانين السودانيين.

أغاني حمد الريح

  •  أغنية (إنتِ كلك زينة وعايمة كالوزينة) للشاعر بُر محمد نور
  • قصيدة (الصباح الجديد) و(أسكني يا جراح) للشاعر التونسي أبو القاسم الشابي
  • أغنية (عجوبني الليلة جو ) من أغاني التراث التي تحكي قصة مقاومة فيضان جزيرة توتي.
    ولديه أكثر من 60 عملا فنيا انتجه وهو “المفارق، الرحيل،شالو الكلام، بين اليقظة والأحلام، سيد الذكرى، حينما كنت صبيا، يا مريا، حمام الوادي، فرح المواسم”.

زر الذهاب إلى الأعلى