مشاهير

أسباب استدعاء السلطات الإماراتية لمريم حسين وعلاقتها بمنى السابر

كشفت الفنانة المغربية المقيمة في الإمارات مريم حسين، أنه تم استدعاءها من قبل السلطات المختصة في دولة الإمارات بعد أن قامت بحملة تبرعات لجمع مبلغ مالي لوالدة حلا الترك، السيدة منى السابر، لإنقاذها من عقوبة السجن التي تواجهها بسبب أزمتها مع ابنتها.

وعبر مقطع فيديو نشرته على حسابها الرسمي في سناب شات قالت مريم حسين:

أنا توي طالعة الحين من دائرة شئون العمل الخيري، أنا ما كنت أعرف قانون بإمارة دبي بموضوع المساعدة أو تحويل مبالغ على حساب ما، وبالذات لما يكون الحساب ماله موافقة إن إحنا نقدر نجمع لها تبرعات، شرحولنا قانون تنظيم العمل الخيري في دبي.

وأضافت مريم:

وعوني في دبي بشي ما كنت أعرفه، وهو إن ممنوع إن أي حد يحط رقم حساب بنكي ما عليه موافقة لجمع التبرعات، لإن لازم الحساب البنكي يتم الموافقة عليه من الجههات المختصة، الغلط اللي أنا سويته إني عملت هذه الحملة بدون الرجوع للجهات المعنية بذلك، هما تفهموا عدم علمي، أنا في الأخير أنا مع قانون الإمارة.

من جهة، تعرضت مريم حسين قبل أيام للهجوم بعد ظهورها بملابس جريئة على حمام سباحة، أثناء تناولها وجب الإفطار، وظهرت مريم في الفيديو وهي ترتدي فستان أحمر قصير جدا ثم بدأت في السباحة بملابسها، الأمر الذي اعتبره جمهورها جريئة للغاية، بينما بدت مريم مستمتعة بإجازتها بالغناء والضحك.

زر الذهاب إلى الأعلى