صحة

انخفاض كبير في إصابات كورونا بعد تلقي جرعة واحدة من اللقاح في بريطانيا

لندن : بعد حملة التحصين التي تقوم بها المملكة المتحدة بلقاح كورونا استرازينيكا و فايزر ، أظهرت النتائج البحثية تراجع الإصابات بفيروس كوفيد -19 لدى البالغين من جميع الأعمار بنسبة 65% بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح.

وكان بحثا قد أجرى في وقت كان النوع الجديد الأكثر عدوى من كورونا سائدا في بريطانيا ، ولكن لا يزال التطعيم فعالا في كبار السن ومن يعانون من الظروف الصحية الخاصة.

وقال وزير الصحة البريطاني جيمس بيثيل في بيان:”هذه النتائج الواقعية واعدة للغاية”. وقال إنهم أظهروا أن برنامج التطعيم ضد COVID-19 البريطاني – أحد أسرع برامج التطعيم في العالم – كان له “تأثير كبير”.

وتأتي تلك البيانات من دراستين تشكلان جزءًا من مسح عدوى COVID-19 – تعاونت فيها جامعة أكسفورد ، وإدارة الصحة الحكومية ، ومكتب الإحصاء الوطني.

وكان الباحثون قد قاموا بتحليل أكثر من 1.6 مليون نتيجة اختبار من مسحات الأنف والحنجرة المأخوذة من 373402 مشاركًا في الدراسة بين 1 ديسمبر 2020 و 3 أبريل 2021.

ووجدوا أنه بعد 21 يومًا من جرعة واحدة من لقاح فايزر واسترازينيكا  بدون جرعة ثانية – قد أظهرت انخفاضا في معدلات جميع الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بنسبة 65 ٪. كما شمل ذلك انخفاضا في حالات العدوى المصحوبة بأعراض ظاهرة بنسبة 74% وتلك التي لم يتم الإبلاغ عنها بأعراض بنسبة بـ 57%.

أظهرت النتائج أن استجابات الجسم المضاد لجرعة واحدة من أي لقاح كانت أقل قليلاً لدى كبار السن ، ولكنها مرتفعة عبر جميع الأعمار بعد جرعتين من فايزر.

يذكر أن بيانات رسمية يوم الأربعاء الماضي كانت قد أظهرت ، أن أكثر من 33 مليون شخص في بريطانيا تلقوا الجرعة الأولى من لقاح COVID-19 ، مع أكثر من 10 ملايين شخص تناولوا جرعتين.

زر الذهاب إلى الأعلى