تكنولوجيا

ضحايا الهجمات الرقمية لعام 2020

استهدف المجرميين الإلكترونيين الشركات والمؤسسات في مختلف القطاعات التوتر الناتج عن انتشار فيروس كورونا، بهجمات البرامج الضارة من خلال تثبيتها على اجهزة الكمبيوتر لاختراق وسرقة المعلومات والبيانات الهامة، وقد قامت  شركة Cisco بإجراء بحث من خلال تقرير الحماية ضد التهديدات، للكشف عن تهديدات البرامج الضارة في القطاعات المختلفة في عام 2020 من شهر يناير وحتى شهر ديسمبر.

أبرز التهديدات التي واجهتها القطاعات المختلفة

وأبرز التهديدات التي جاءت في التقرير التي واجهتها الشركات في القطاعات المختلفة، هي: أحصنة طروادة (التروجان)، التصيد الاحتيالي، برامج الفدية، وتعدين العملات الرقمية، أما القطاعات التي واجهت هجمات رقمية في عام 2020 هي: التصنيع والتكنولوجيا والقطاع المالي والرعاية الصحية والتعليم العالي والمؤسسات الحكومية.

وهدفت شركة سيسكو بهذا التقرير زيادة وعي الشركات بالتهديدات المحتملة، والإجراءات الواجب اتخاذها لحماية بيانات ومعلومات الموظفين والعملاء، وتم مقارنة إجمالي حركة المرور عبر خوادم DNS إلى المواقع الضارة سنوياً حسب القطاع للحصول على هذه النتائج.

القطاع التكنولوجي

بلغت الهجمات الرقمية داخل قطاع التكنولوجيا، 58% من إجمالي حركة المرور من خلال خوادم DNS من تعدين العملات الرقمية، ويرجع السبب إلى زيادة الاهتمام بالعملات الرقمية في الآونة الاخيرة، إلا أنه بدأ حظر الهجمات الرقمية التي تستهدف خوادم DNS في Umbrella في حالة انتهاك سياسة الشركات.

أيضاً هاجم التصيد الاحتيالي قطاع التكنولوجيا بنسبة 22%، كما احتل المركز الثاني بنسبة 6% كأعلى مستوى للبيانات المتعلقة ببرامج الفدية، أما نشاط طروادة فقط بلغ حوالي نسبة 5% مرتفع من الهجمات.

القطاع المالي

وصلت نسبة التصيد 46% من حركة الهجمات الرقمية في قطاع الخدمات المالية على خوادم DNS، كما شهد العديد من الهجمات الرقمية لسرقة المعلومات اكثر من اي قطاع أخر، نظراً لأن قطاع الخدمات المالية يعتبر جاذب للمهاجمين لتخصصها في مجال الاموال.

كما حقق القطاع المالي أكبر نسبة حركة مرور عبر خوادم DNS من البرامج الضارة الضارة مثل أحصنة طروادة والتي شكلت نسبة 31%، وأحصنة طروادة للوصول عن بعد والتي شكلت نسبة 2%، أما البرامج الخبيثة شكلت حوالي 2%.

اقرأ أيضاً: مبيعات آيفون أقوى من جائحة كورونا

القطاع الصحي

تعرضت قطاعات الرعاية الصحية لهجوم نشط من أحصنة طروادة وصلت نسبتها إلى 46%، بالإضافة إلى أكبر من البرامج الخبيثة والتي وصلت نسبتها إلى 2%، وتوصلت أبحاث سيسكو إلى أن سبعة من كل عشرة أحصنة طروادة تم العثور عليها في قطاع الرعاية الصحية، كما شكلت هجمات التصيد الاحتيالي نسبة 29%، بينما شكلت برامج الفدية نسبة 2%.

زر الذهاب إلى الأعلى