منوعات

إمبابة.. الاسم الحالي لمدينة الفسطاط قاعدة الفتوحات الإسلامية

ما هو الاسم الحالي لمدينة الفسطاط؟ ، يعد الحديث عن هذه المدينة بمثابة العودة إلى عام 641م، حيث أنه في هذا العام تم فتح مصر على يد “عمرو بن العاص” الذي ذهب بعد ذلك لبناء مدينة الفسطاط التي تم دفنه فيها. تقع مدينة الفسطاط بالقرب من حصن نابليون الذي يقع في الجهة الشمالية من ساحل النيل.

بالإضافة إلى ذلك تمتلك مدينة الفسطاط إرثا تاريخيا طويلا، وقد ظهر واضحاً في ملامح الحضارة الموجودة في هذه المدينة. تعتبر الفسطاط إحدى أهم المدن الإسلامية في مصر، كما أنشئت هذه المدينة على الطراز المعماري الإسلامي والذي كان منتشراً بشكل كبير في ذاك العصر.

لماذا سميت الفسطاط بهذا الاسم؟

ما هو الاسم الحالي لمدينة الفسطاط، يرجع السبب الرئيسي لتسمية مدينة الفسطاط بهذا الاسم لقصة قديمة تسبق بناء عمرو بن العاص لهذه المدينة. ذكر العديد من مؤرخي العرب أن السبب في هذا الاسم هو أن عمرو بن العاص كان يريد في ذلك الوقت أن يتوجه لفتح الإسكندرية بعد فتحه لمصر.

فأمر بنزع خيمته الخاصة به والتي كانت تسمى الفسطاط، وعندما عاد من مدينة الإسكندرية تم سؤاله أين المكان الذي يريد النزول به فقال لهم الفسطاط.

ومنذ ذلك الوقت وهي تعرف بمدينة الفسطاط، حيث تعتبر هذه المدينة من أعرق المدن الإسلامية على مر العصور، كما أن لها أهمية كبيرة ولهذا أمر ملك الصليبين حينما جاء مصر بحرق مدينة الفسطاط.

وذلك حتى ينهي الإرث التاريخي الذي تمتلكه، حيث ظلت تشتعل النيران فيها لمدة 45 يوما، وبعد أن رحل عاد الناس إلى مساكنهم وبدأوا يصلحون الأشياء التالفة فيها.

اسم مدينة الفسطاط حاليًا

يبحث الكثير عن ما هو الاسم الحالي لمدينة الفسطاط ؟، التي كانت قديما مقسمة إلى مجموعة من الأماكن، وهذا تبعا لتواجد العديد من “القبائل” التي تعيش فيها. وظلت كل قبيلة من هذه القبائل تتخذ لها منزل وأقسام من هذه المدينة، حيث كان لكل قبيلة عاشت في مدينة الفسطاط مسجد خاص بها.

بالإضافة إلى ذلك كان مسجد عمرو بن العاص يعتبر من أهم الأماكن المتواجدة في المدينة، حيث أنه كان مخصص لصلاة يوم الجمعة وصلاة العيدين فقط. كما يتم اجتماع الولادة في هذا المسجد، ويعتبر أيضا محكمة تفصل فيها الأمور ومقرا لنشر العلم والمعارف المهمة جدا للشعب المصري.

يعتبر أول مسجد تم بناؤه في مصر، حيث تم تسميته في الوقت الحالي باسم تاج الجوامع، حيث كان جميع الأمراء الذين يتوافدوا إلى مصر يعطونه أهمية كبيرة.

وعن ما هو الاسم الحالي لمدينة الفسطاط، فالإجابة أنه تم تسميتها بمدينة إمبابة فكان أمراء العصور المختلفة يمنحون مدينة الفسطاط أهمية كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى