اخبار عربية

قائمة رجال الاعمال الفاسدين في تونس

قائمة رجال الاعمال الفاسدين في تونس، شن الرئيس قيس سعيد هجوما على أدوات الفساد داخل الجمهورية التونسية ، وقام بحملة لمكافحة الفساد ومحاسبة 460 من رجال الأعمال ، الذين وجهت إليهم اتهامات اختلاس الأموال في عهد الرئيس السابق بن علي.

ويسعى الرئيس للتخلص من الفساد في تونس والتهرب الضريبي الذي يعاني الاقتصاد التونسي منه على فترات طويلة ، ويتساءل العديد عن قائمة أسماء رجال الأعمال الفاسدين في تونس.

قائمة رجال الأعمال الفاسدين في تونس

حيث صرح الرئيس بإن لدية قائمة بأسماء من نهبو أموال البلاد والتي يجب ان تعود للشعب مرة أخرى. وقال الرئيس التونسي، قيس سعيد، مساء اليوم الأربعاء، إن لديه قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد التي يجب أن تعود للشعب عبر صلح جزائي.

وكشف قيس سعيد أن أسماء رجال الاعمال من نهبو البلاد يبلغ عددها في القائمة 460 شخصا ، وطالبهم بسداد مبلغ 13500 مليار دولار.، حيث قال الرئيس التونسي:

  • على رجال الأعمال التعهد، في إطار الصلح الجزائي، بالقيام بمشاريع في جميع معتمديات البلاد.. رجل الأعمال الأكثر تورطا عليه القيام بمشاريع في الجهة الأكثر فقرا”.
  • “هذه المشاريع ليست استثمارا، هي مشاريع تنموية لفائدة الشعب.. لن نسجن أحدا أعاد حق الشعب التونسي”.

وتأتي تصريحات الرئيس بعد إصدارة سلسلة من القرارات بعد تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن الأعضاء ، وشن حملة إقالات طالت العديد من القيادات والمناصب أبرزها إقالة رئيس الحكومة ورئيس التلفزيون الوطني.

وكانت تونس قد شهدت خلال الأيام الماضية تطورات سياسية عديدة بالغة الأهمية ، وجاءت بالتزامن مع الذكري الـ 64 لإعلان الجمهورية التونسية.

ما هي قائمة رجال الأعمال الفاسدين في تونس

لم يتم الإعلان عن قائمة أسماء رجال الأعمال الفاسدين في تونس التي أشار إليها الرئيس ، فالأمر حتى هو سري للغاية ، ويعمل الرئيس ومعاونيه على تطهير البلاد من الفساد ، وإرجاع الأموال المنهوبة للشعب التونسي مرة أخرى.

قالت مصادر أن قائمة رجال الأعمال الفاسدين في تونس ، سوف تتضح تباعا بعد القيام بمحاسبة رجال الأعمال واحدا تلو الأخر ، ولم يتم الكشف عن القائمة ، حتى لا يأخذ الرجال الفسادين حذرهم أو يتهربوا من عملية الإصلاح الموجهة ضدهم.

وقد كشف وليد الحجام ، أن قائمة رجال الأعمال الفسادين سوف تضح خلال الفترة القادمة ، وهي محينه سيتم اعتمادها لاسترجاع الأموال المنهوبة.

ويقدر أن تونس فقدت أكثر من 1 مليار دولار أمريكي سنويا في الفترة ما بين 2000 و2008 وذلك بسبب الفساد والرشوة والعمولات التجارية غير الشرعية ثم الأنشطة الإجرامية.

وكان احد المسؤولين قد صرح أن السلطان القضائية فتحت تحقيقا مع الرئيس الأسبق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب ، وثلاثة نواب في البرلمان على خلفية عدد من القضايا المختلفة .

زر الذهاب إلى الأعلى