منوعات

قصة هاشل الشامسي كاملة.. قتل صديقه بسبب زوجته

قصة هاشل الشامسي كاملة ، أحد أكثر القصص التي تدعو للحزن والأسى ، حيث كان وقع قصة قضية هاشل الشامسي مدويا في الشارع الخليجي ، وتفاعل رواد مواقع التواصل مع قضية هاشل بليشه الشامسي تويتر, انستقرام ، والتي يشوبها الغموض والغرابة في الأسباب والتفاصيل ، ويتساءل عدد كبير من متابعيها ، عن ماهي قصة هاشل الشامسي والتي نطرح تفاصيلها عبر المقال.

في البداية هناك بعض الجرائم ، مجرد أن تكتب نوع القضية واسم البلد ، سوف نجد حادثه حصلت سابقا في نفس بلدك ، نوعية الجرائم ممكن أن تحدث في جميع بلدان العالم ، والنفس البشرية واحده والشيطان واحد ، فليس هناك بلد أفضل من بلد.

هاشل بليشه الشامسي

من هو هاشل بليشه الشامسي ؟ وش قصة إعدامه وتنفيذ القصاص فيه ؟ إن كانت هذه التساؤلات التي تبحث عنها إليكم القصة بالتفصيل والإجابات.

قصة الليلة حصلت عام 20009 وكانت في نهاية شهر فبراير ، شيء حصل في مدينه العين الإماراتية ، سيارتين جيب ، الجيب الأول نيسان قديم ، والثاني ستيشن جديد ، كان الجيب القديم يطارد السيارة الأخرى، ويحاول إيقافه بأي طريقه ، وكسر ممتلكات عامة وهدد أرواح الناس.

وكانت الدوريات خلفهم تحاول إيقافهم ولم يستطيعوا ، وكان راعي جيب القديم عسكري عمره في العشرين ، وسائق الاستيشن عمره 19 عاما ، وهم أصدقاء وعشرة عمر وجيران من سنين.

بدأ الاصطدام في بعضهم ، حتى انقلبت سيارة الاستيشن ، ونزل السائق العسكري جنبه ولم يسعفه ، بل قام بسحبه من السيارة واحضر سكين وطعنه ثماني طعنات ، كل طعنه كانت نافذه وقاتله ، كان يريد التأكد من موت هذا الشخص.

وبعدها ذهب لتسليم نفسه ، بعدما اكتشفوا انهم كانوا أصدقاء ، بدأت التساؤلات ماذا حدث بينهم، وبدأ أهالي المجني عليه يطالبون بالدم. وبالتحقيق مع القاتل بدأ يحكي قصته.

يقول القاتل انه متزوج وصديقي الذي قتلته عازب ، ولكن كنا أعز الأصدقاء ، سافرنا للبحرين مع بعضنا ، وطلعنا من العين بالسيارة وذهبنا للبحرين كذا يوم.

لكن صاحبي أثناء ما كنت مسافر معه ، كان دائما يتحدث في التليفون ، مع واحده هو يعرفها ، ويقول أنها حبيبته وكذا وكذا ، وكنت أقول مالي شغل في هذا ، وهذه أمور شخصيه ، لكن كنت على علم انه على علاقة مع فتاه ، ولا اعرف نوعيه العلاقة بينهم.

قصة هاشل الشامسي

بدأت أحداث قصة قضية هاشل بليشه وفقا لما يرويها هو بنفسه ، حيث يقول في التحقيقات ، بعدما رجعنا الإمارات ، وبعد أيام اتصل بي وطلب مني الخروج من البيت وكان ولدي يبكي قبل ما اخرج له  وجلست معه ، وسمعته وهو يتحدث في الهاتف ، وكان صوت سماعة الهاتف عالي ، وبدأت انتبه ان الصوت لولد صغير يبكي ، وانصدمت انه صوت ولدي الذي يبكي ، فكيف هذا !

لم اجعله ينتبه وتركته لأرجع للبيت ، وجدت زوجتي ومعها ابني يبكي وتتحدث في الهاتف ، سألتها من هذا ، قالت انها تتحدث لأختها ، سحبت الهاتف منها وسمعت صوت صديقي الذي ينتظرني في الخارج. هنا عرفت أن صاحبي هذا نذل وكان يكلم زوجتي.

طبعا خرج مباشرة وبدأت المعركة وصار بينهم ضرب ، حاول الناس تفريقهم ، طبعا اكتشف صديقه أنه علم بتفاصيل العلاقه بينه وبين زوجته ، وتطورت العمليه معه.

طلق هاشل بليشه الشامسي زوجته ، وقطع علاقته مع صديقه ، وكان في قمة العقل ، ولكن خرب بيته وعنده ولد.

الثاني الذي كان يكلم زوجته لم يكتفي بالجريمة التي تسبب بيها من خراب البيت والخيانه. فبعد أشهر من القصه ، الثاني كان حاقداً ، ولم يكتفي بهذا ، وكان يحوم بسيارته حول بيت طليقة صديقه ، وكان ينشر الكلام بين الناس ، انه سوف يتزوجها. قلب هذا الشخص لأفعى ، ولم يعتق صاحبه حتى في اخر اللحظات.

انتبه الصديق المخدوع لما يفعله الخائن وانه مستمر في علاقته ، وهو من القهر الذي فيه ، كان شاري سكين ، ويحملها معه في جيبه ، ومرات يوزه الشيطان ليرتكب جريمه ، ويهدأ في فتره أخرى حتى لا يضيع ابنه ، وكان هناك صراع داخلي.

عندما قابل هاشل الشامسي صديقه الخائن مرة أخرى وأمام اصدقائهم الأخرين ، طلب منه ان يبتعد عن طليقته ، وأخبره ان لديه ولد ، وممكن يرجع زوجته ، وطلب منه ان يتركه ويطلع من حياته.

ولكن صديقه الخائن سأله ، هل أنت متأكد ان هذا الولد من صلبك ؟ هنا كانت الصدمة.

فعندما قال له ذلك وكسره امام اصدقائهم الأخرين ، ذهب لسيارته وأحضر السياره وجاء راكضا لصاحبه ، هرب الأخر وصارت المطارده التي تحدثنا عنه في بداية القصه.

كانت مطارده من اعنف المطاردات واتلف فيها العديد من السيارات والممتلكات العامة. وطالب اهالي المقتول بدم ولدهم ، والمصيبه انهم كانو يطالبون أيضا بولد ولدهم !

بعد عدة محاكمات طالبو بفحص دي إن ايه DNA، وجائت نتيجة الفحص أن الولد ابن القاتل ، وليس ابن المقتول. اي ان المقتول كان ينرفز القاتل ولم يكن هذا حقيقي.

اعدام هاشل بليشة الشامسي

تم الحكم على هاشل الشامسي بالإعدام في عام 2009 ولم يتم تنفيذه طوال تلك الفترة، في انتظار اهالي القتيل أن يتنازلو.

ولكن تم تنفيذ حكم اعدام هاشل بليشه الشامسي صباح امس، بعد رفض ولي الدم العفو عنه. بعد تنفيذ اعدام هاشل الشامسي تفاعل رواد مواقع التواصل عن عمق حزنهم.

حيث قال أحدهم:

”اللهم عوّض شبابه في جنان لا تفنى ولا تزول اللهم اجعل رحيله راحةً له من فتن الدنيا اللهم اجعل الجنة داره ومستقره، إنا لله وأنا إليه راجعون”.

وكتب آخر:

”والله ما قد شفناه يا غير انه كأنه واحد منا وفينا سبحان الله من القى المحبه في قلوبنا عشانك يا هاشل الله اكبر والله ارحم الله يرحمك يا رب ويغفرلك ويجعلك من اهل الجنة”.

وكتبت إحدى المغردات في نعيه:

”اليوم العين كلها حزينه عليك يا هاشل ، سبحان من القى المحبة في قلوبنا وسخرنا ندعي لك يعلك منعم بجنات ربك وسبحان من القى محبتك في قلوب الناس”.

إلى هنا تنتهي قصة إعدام هاشل بليشه الشامسي بسبب غدر صديقه وعلاقته بزوجته.

زر الذهاب إلى الأعلى