حرب اليمن: قوات يمنيه مدعومة من التحالف تبدأ هجومها على الحديدة

أكدت تقارير عسكرية عن قوات يمنية تدعمها قوات التحالف بقيادة السعودية هجوما عسكريا على ميناء الحديدة الرئيسي، وذلك بعد تجاهل الحوثيون المهلة النهائية لانسحابهم منه.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية اليمنية، والسعودية فان قصف المتمردين الحوثيون يتم جوا وبحرا، وقد حذرت وكالات الإغاثة من كارثة إنسانية إذا تعرضت مدينة الحديدة للهجوم، فمن المحتمل أن يصل الضحايا إلى ربع مليون شخص ما بين قتيل ومصاب .

ويعتبر ميناء الحديدة هو نقطة الدخول الرئيسية للمساعدات الإنسانية لليمن، ويعتمد اكثر من سبعة ملايين شخص في اليمن الممزق من الحرب على المساعدات الغذائية التي تدخل عن طريقة .

وقد أكدت شبكة العربية ان تحرير الحديدة بدأ بهجوم بري واسع النطاق دعمه الغطاء الجوي والبحري، وأضافت العربية في تقريرها أن انفجارات قد سمعت في ضواحي مدينة الحديدة .

وقد ذكرت الحكومة اليمنية للرئيس عبد ربه منصور هادي في بيان لها، ان جميع الوسائل السياسية لاقناع المتمردين الحوثيون بالانسحاب قد تم استنفاذها .

وكانت الإمارات العربية المتحدة ، وهي جزء من التحالف بقيادة السعودية التي تدعم الرئيس هادي ، قد أعطت الحوثيين في وقت سابق إنذارًا نهائيًا للانسحاب أو مواجهة هجوم وشيك.

وقال وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش لبي بي سي إن الائتلاف نفد صبره من الجهود الدبلوماسية بعد انتهاء مهلة 48 ساعة، وقال إن التحالف يريد من الأمم المتحدة أن تسيطر على الميناء ولكنه مستعد لاتخاذ إجراء عسكري إذا رفض الحوثيون الانسحاب.

يذكر ان الحرب الأهلية في اليمن قد قتلت  حوالي 10،000 شخص على مدى السنوات الثلاث الماضية وخلقت ما تقول الأمم المتحدة أنه أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

يذكر انه قد تدخلت قوات التحالف متعددة الجنسيات بقيادة السعودية في الصراع في اليمن في مارس / آذار 2015 في الوقت الذي كانت تقاتل فيه القوات الموالية للرئيس هادي الحركة الحوثية ، التي تتزعم الأقلية الزيدية الشيعية في اليمن.

اقرأ ايضا