منوعات

هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة

هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة، من الأمور المهمة التي يجب على كل مسلم الأحكام الشرعية في أبسط الأمور التي يقوم بها حتى لا يقع في المحظور  لذلك وجدنا أن الكثير من الأسئلة التي تصلنا الحكم الشرعي تقديم التهاني بالعام الهجري الجديد و هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة وهذا ما سنتعرف عليه بالتفاصيل في المقال و ما هو قول أهل العلم في قول كل عام وأنتم بخير بمناسبة رأس السنة الهجرية .

اقرأ أيضا : تهنئة بالعام الهجري الجديد 1443 .. كلمات و عبارات تهاني بالسنة الهجرية الجديدة

هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة

يرى علماء الدين في جواز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة أن لها قولان يختلفان عن بعضهما حيث يرى البعض من أهل العلم ومنهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أن التهنئة بالنسبة الهجرية الجديدة لا حرج فيها ومباح أن يهنئ المسلمون بعضهم بالسنة الجديدة حيث قال :

“أرى أن بداية التهنئة في قدوم العام الجديد لا بأس بها ولكنها ليست مشروعة بمعنى: أننا لا نقول للناس: إنه يسن لكم أن يهنئ بعضكم بعضًا، لكن لو فعلوه فلا بأس، وإنما ينبغي له أيضاً إذا هنأه في العام الجديد أن يسأل الله له أن يكون عام خيرٍ وبركة فالإنسان يرد التهنئة” .

بينما يرى بعض أهل العلم أن التهنئة بالسنة محرم ومنهم الشيخ صالح الفوزان الذي قال عند سؤاله عن حكم التهنئة بدخول السنة الهجرية الجديدة :

“لا نعرف لهذا أصلًا، والتأريخ الهجري ليس المقصود منه هذا أن يجعل رأس السنة مناسبة وتُحيا ويصير فيها كلام وعيد و تهاني، و إنما جعل التأريخ الهجري من أجل تمييز العقود فقط، كما فعل عمر رضي الله عنه- لما توسعت الخلافة في عهده، صارت تأتيه كتب غير مؤرخة، احتاج إلى أنه يضع تأريخًا تعرف به الرسائل و كتابتها، استشار الصحابة، فأشاروا عليه أن يجعل الهجرة مبدأ التأريخ الهجرة، وعدلوا عن التأريخ الميلادي، مع أنه كان موجودًا في وقتهم، و أخذوا الهجرة وجعلوها مبدأ تاريخ المسلمين لأجل معرفة الوثائق والكتابة فقط، ليس من أجل أن تتخذ مناسبة و يتكلم فيها، هذا يتدرج إلى البدع ” .

اقرأ أيضا : دعاء السنة الهجرية الجديدة 1443 مستجاب

حكم قول كل عام وأنتم بخير

وأشار عدد من العلماء من أهل العلم أن قول كل عام وأنتم بخير جائز في الإسلام عند التهنئة ببداية السنة الهجرية وهي بمثابة الدعاء للمسلمون بالخير ، ورأى البعض إن كانت التهنئة للمشركين فهو أمر غير جائز ، وكان قد أجاب الشيخ ابن باز عندما سئل عن صيغة التهنئة المستحبة بين المسلمين بصفة عامة في كافة المناسبات قال :

“ما من صيغة معروفة لهذا ، فإن دعا إليه يقول: تقبل الله منا ومنك، أو بارك الله في عيدك أو عيدك مبارك، أو جعل الله عيدكم مباركا سواء كان عيد الأضحى أو عيد الفطر معا وهكذا في الحج يكون حجك مقبولاً تقبل الله منك عمرة مقبولة تقبل الله منك كل هذا. وما شابه ذلك يكفي” .

زر الذهاب إلى الأعلى