اخر الأخبار

السعودية تسجل أول فائض ربع سنوي في الميزانية منذ الربع الأول من عام 2019

أعلنت المملكة العربية السعودية عن أول فائض ربع سنوي في الميزانية منذ الربع الأول من عام 2019 حيث يتم تداول أسعار النفط عند أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات وخفض الحكومة إنفاقها الاجتماعي وترشيد الإنفاق، و تحولت ميزانية المملكة إلى فائض قدره 6.68 مليار ريال (1.78 مليار دولار) في الربع الثالث من العام الجاري، ارتفاعًا من عجز قدره 4.61 مليار ريال في الربع السابق، وعجز 41 مليار ريال في الربع الثالث من عام 2020، كشفت وزارة المالية السعودية في تقريرها ربع السنوي الأخير.

اقرأ أيضاً: البنوك الدولية ترفع توقعاتها للنمو في السعودية لعام 2022 إلى 4.9 بالمائة

أول فائض ربع سنوي في الميزانية السعودية

بحسب تقرير وزارة المالية أنه قد ارتفعت عائدات النفط بنسبة 60 في المئة في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 148 مليار ريال سعودي، وأظهرت البيانات أن الإنفاق الاجتماعي انخفض بنسبة 41 في المئة خلال نفس الفترة، بينما انخفض الدعم بمقدار النصف تقريبا، وقال محمد الرمادي، الاقتصادي المستقل المقيم في لندن “حدث الفائض على الرغم من الارتفاع الملحوظ في تكلفة التمويل الذي ارتفعت بنسبة 20 في المئة، وهو ما يتماشى مع الديون الدولية والمحلية الأكبر الذي تراكمت على المملكة”.

وأضاف أن “الفائض كان نتيجة مزيج من الإنفاق الرشيد وأسعار النفط المرتفعة، وهذا متوقع في الربع القادم”، يتوقع صندوق النقد الدُّوَليّ أن ينمو الاقتصاد السعودي بنسبة 2.8٪ في عام 2021 – أعلى من توقعات المؤسسات العالمية والمحلية الأخرى.

وفي أحدث توقعاتها الاقتصادية الإقليمية، قالت المنظمة الدولية إنه من المتوقع أن توسع البلدان المصدرة للنفط مثل السعودية إنتاجها بعد أغسطس 2021، و من المتوقع أن تؤدي حملات التطعيم القوية وارتفاع أسعار النفط إلى تعزيز القطاع غير النفطي في اقتصاد المملكة، مما يؤدي إلى التوسع في النشاط الاقتصادي.

اقرأ أيضاً: تقرير: ميزانية السعودية 2021 تُشعر المستثمرون الإقليميون والدوليون بالارتياح

كما تتوقع وزارة المالية السعودية أن ينمو الاقتصاد السعودي بنسبة 2.4٪ في عام 2021، تماشيا مع توقعات البنك الدُّوَليّ، ثم أن لدى كل من كابيتال إيكونوميكس ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقعات مماثلة لعام 2021، و بالنسبة لتوقعات عام 2022، كان لدى كابيتال إيكونوميكس أكثر التوقعات إيجابية للاقتصاد السعودي، قائلة إنه سيقفز بنسبة 7.3 في المئة.

كما أعلنت وزارة المالية عن توقعاتها للنمو في عام 2022 بنسبة 4.8٪. كان لدى صندوق النقد الدُّوَليّ ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نفس التوقعات أيضًا.

زر الذهاب إلى الأعلى