منوعات

ما هو حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة

ما هو حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة، يعد من الأحكام التي يجب أن يتعرف عليها المسلمون، فقد انتشر في الآونة الأخيرة احتفال المسلمين بأعياد المسيحيين أو ما يسمى بالكريسماس، لذا ينبغي أن نعرف ما وجهة نظر الإسلام بأشكال هذا الاحتفال وكذلك حكم الإسلام على تهنئة المسيحين بأعيادهم، وهل هو مُباح أو غير ذلك.

ما معني الكريسماس

قبل أن نخبركم بحكم الإسلام في الاحتفال بالكريسماس، يجب معرفة معنى الكريسماس وهو يعد من أشهر الاحتفالات لدى المسيحيين عقب عيد ميلاد المسيح، ويأتي يوم 25 كانون الأول حسب مذهبهم، وهذا يعني أن الكريسماس هو الاحتفال بعيد الميلاد، لكنه يختلف عن رأس السنة الجديدة، ويعبر عن بدء العام الجديد بنهاية كانون الأول.

حكم الاحتفال بالكريسماس

حرم علماء الإسلام الاحتفال بالكريسماس، حيث ذكر أن الاحتفال بهذا العيد من شعائر المسيحيين والنصارى، بموجب قبول المسلمين على الاحتفال به يعني أنهم موافقون على ما يدعونه المسيحين أن المسيح هو ابن الرب، وهذا ادعاء كاذب.

حيث ورد في كتاب الله عز وجل دليل على أن الاحتفال بالكريسماس جائز، وذلك في قوله تعالى “والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما”، وهذا يرمز أعياد المشركين بالله، كما أشار ابن سيرين أن الزور يعني عيد الشعانين لدى النصارى، حيث أمرنا المولى عز وجل بترك عيد النصارى وهذا دليل على أن الاحتفال بهذا اليوم مُحرم.

اقرأ أيضاً: موعد إجازة شم النسيم 2021 في مصر وجدول الإجازات الرسمية

حكم التهنئة بالكريسماس

اتفق العلماء أن تهنئة النصارى بعيد الكريسماس غير جائز، وورد في قول “ابن القيم” ما يلي:

  • “وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، حيث أن التهنئة بالكريسماس غير جائزة لأنها تعتبر بمثابة قبول على كفرهم وإشراكهم بالله وإقراراً بشعائرهم، وهذا مُحرم تماماً”.

إذا لا بد من عدم تهنئة المسلمين للنصارى في أعيادهم حتى لا ترتكب الكثير من الذنوب والمعاصي، سبب موافقتنا على ما يدعونه من أكاذيب باطلة.

حكم الاحتفال بالهالوين

يعد الهالوين من أحد اعياد النصارى، وأشار علماء الإسلام والمسلمين أن الاحتفال به غير جائز، لذا لا ينبغي شراء الملابس للأطفال للاحتفال بهذا العيد، كما لا ينبغي مشاركة المسلمين أو تهنئتهم بهذا العيد، لأن هذا حرام ولا يجوز.

زر الذهاب إلى الأعلى