منوعات

هل يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم

هل يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم ذلك السؤال المتداول كل عام مع اقتراب أعياد الأقباط بشكل عام، وهل يوجد تهنئة محددة يمكن أن نستخدمها أثناء المناسبات الخاصة بهم، وكذلك حكم تلك التهنئة سواء كانت تجوز أو كانت محرمة مع أدلة وجوب ذلك، كل هذا وأكثر سوف يتم التحدث عنه خلال السطور التالية.

هل يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم

من منطلق الحديث عن حكم تهنئة المسيحيين بأعيادهم نرى أن أهل العلم اتفقوا أنه لا يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم، لأن ذلك فيه اعتراف بعقائدهم الغير شرعية بالنسبة للإسلام، فهو يعد اعترافًا منك بوجوب السجود للصليب، والله تعالى أعلى وأعلم.

أما فيما يخص تبادل الهدايا بين المسلمين والمسيحيين فهو جائز، وقد قبل الرسول صلى الله عليه وسلم هدية كسرى، وكان ذلك أيضًا من باب الإحسان.

اقرأ أيضا: دعاء اللهم ادخله علينا بالامن والايمان والسلامة والاسلام وجوار من الشيطان ..دعاء الصحابة عند دخول العام الهجري الجديد

تهنئة المسيحين بعيد القيامة

يعرف عيد القيامة أيضًا بعيد الفصح، ويتم الاحتفال به بمناسبة مولد السيد المسيح عيسى عليه السلام، ويعرف أيضًا بعيد الميلاد، ويعتبر ذلك العيد من أهم الأعياد الدينية لدى الأقباط بشكل عام، حيث لا يجوز أن يحتفل المسلمون بمثل تلك المناسبات الغير إسلامية، لأن في ذلك مخالفة للشريعة، ويجب على المسلم ألا يتم وضع أي علامات للزينة والاحتفال في الأعياد المسيحية.

أدلة تحريم تهنئة النصارى بأعيادهم

إليكم بعض الأدلة التي تؤكد على عدم مشروعية مشاركة المسلمين للأقباط في الاحتفالات الدينية الخاصة بهم، والتي تؤكد عدم وجوب ذلك في الإسلام :

  • قال ابن تيمية شيخ الإسلام في ذلك الأمر أنه لا يجب على المسلمين أن يتشبّهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم.
  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ذلك لا تدخلوا على المشركين في كنائسهم يوم عيدهم فإن السخطة تنزل عليهم.

إلى هنا نكون قد انتهينا من عرض إجابة ذلك السؤال هل يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم وحكم ذلك بالإسلام مع أدلة وجوب ذلك الأمر، ونتمنى للجميع دوام الخير والوئام.

زر الذهاب إلى الأعلى