منوعات

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان 2022 – 1443

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان، عند الإكثار من الأدعية في العشر الأواخر من رمضان يكون باب السماء مفتوح، لذلك يجب على كل فرد مسلم أن يدعى بالعتق من النيران وان يدخله الجنه ويمحي ذنوبه، حيث يكون الدعاء في هذه العشرة الأخيرة من الشهر مستجاب.

أسباب العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان

قال الرسول صلى الله عليه وسلم إن الله عز وجل يعتق من النار في كل يوم وليلة من شهر رمضان الكريم، أى يكون لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوات تكون مستجابة فيدعي أن الله عز وجل يعتقه من النار يجب أن تصفي نيتك و تنقي قلبك اتجاه الأشخاص المحيطين بك، حتى يتم استجابة دعوتك.

الاستمرار على تأدية صلاة الفجر في موعدها خلال العشر الأواخر من رمضان المبارك وأيضا صلاة العصر ويكون من الأفضل أن تكون جماعة ليس في المنزل أن يلتزم الفرد المسلم الصائم بصلاة السنن التي تكون قبل وبعد الصلوات مثل الظهر والفجر والعشاء والمغرب إخلاص النية لله تعالى وقراءة القرآن الكريم وخشوع.

اقرأ أيضا :ادعيه في العشر الاواخر من رمضان مكتوبة 1443

دعاء في ليالي رمضان الأخيرة

الأفضل الدعاء في رمضان خاصة في ليلة القدر في رمضان وغيره من أوقات الصلاة، الثلث الأخير من المساء بعد صلاة فريضة العشاء، أيضا عندما يؤذن المؤذن للصلاة وأيضا بين الأذان والإقامة.

  • “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا”” اللَّهُمَّ اعتق رقابنا من النار في رمضان، اللهم اعتق رقاب آبائنا من النار في رمضان، اللهم اعتق رقاب أمهاتنا من النار في رمضان” “اللهم اغفر لي ما قدّمت وما أخرت وما أعلنت وما أسررت، وقني فِتْنَةِ المحيا والممات واصرف عني شَرِّ الأعمال” «اللهم اكتبنا من عتقائك من النار، اللهم اعتق رقابنا من النار، اللهم اعتق رقابنا من النار، يا عزيز يا غفار، يا ذا الجلال والإكرام اغفر لنا يا إلهنا، وارحمنا فإنك بنا راحم، ولا تعذبنا فإنك علينا قادر، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، هب لنا من لدنك رحمة إنّك أنت الوهاب، اصرف عنا عذاب جهنم، ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غرامًا، إنها ساءت مستقرًا ومقامًا».

دعاء عتق الرقاب في رمضان

الدعاء دليل على الاتكال على الله وشرح الثقة وأصالتها هو الاعتماد الداخلي على الله وعمل الأسباب المأذون بها وهذا المعنى يتجلى في حالة الدعاء لأن المسلم يطلب معونة الله في شؤونه مؤتمنة عليه وحده الدعاء هو وسيلة لطلب مساعدة من الله عز وجل في جميع شؤون حياته، ويكون سبب في فك كرب المسلم وتفريج همومه.

  • اللهم اقسم لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا . كذلك يقال «اللهم إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي». كما « اللهم رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ».

افضل أوقات الدعاء من الله عند نزول المطر من السماء في الصلاة وعند لحظة السجود و لحظة الاستجابة يوم الجمعة في الساعة الأخيرة من العصر أو في وقت الخطب والصلاة وفي التجمعات التذكارية التي يجتمع فيها المسلمون للصلاة والطاعة أثناء شرب ماء النبع المتسرب، وبعد دفن الموتى وصلاة المسافرين أثناء الرحلة وصلى الأب على أولاده وصلى مسلم على أخيه المسلم.

زر الذهاب إلى الأعلى