موجز أنباء العالم ومستجداتة

عقوبات امريكية على فنزويلا وتأكيدات لدعم لزعيم المعارضة

موجز الأنباء – فرضت وزارة الخزانة الامريكية اليوم الاثنين مجموعة من العقوبات على حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعد ان حصول أعمال عنف على الحدود الفنزويلية والبرازيلية لمنع دخول المساعدات الغذائية والطبية يوم السبت الماضي .

وكانت قد فرضت الوزارة الامريكية العقوبات على اربعة حكام لولايات مؤيدة لمادورو ، كما قامت بتجميد اصول لهم في أمريكا ، اكد نائب الرئيس الامريكي مايك بنس منع حكومة مادورو دخول المساعدات لفنزريلا يدعم موقف امريكا في دعم زعيم المعارضة خوان غوايدو .

وأكد بنس خلال اجتماع مع حلفاء بأمريكا اللاتينية بإتخاذ بلاده اجراءات صارمة تجاه مادورو ،كما أكد دعم بلاده للمعارض غوايدو حتى يستعيد الحكم من مادورو ويستعيد بلاده الغنية بالبترول الحرية كما يزعم  .

جاءت العقوبات الامريكية على حكومة مادورو في الوقت الذي اجتمع فيه نائب الرئيس الامريكي مايك بنس مع زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو مع عدد من اعضاء مجموعة ليما في بوجوتا التي تجمع الارجنتين وكندا والتي تسعى لحل الازمة الفنزويلية .

وقال بنس في بداية اللقاء ”نحن معك مئة بالمئة. أود أن أطمئنك أيها الرئيس جوايدو أن الأحداث المأساوية في بداية الأسبوع لم ينتج عنها سوى شحذ عزيمة الولايات المتحدة للوقوف معكم“.

بينما حث زعيم المعارضة خوان غوايدو للمجموعة على دراسة ”كل الخيارات“ للإطاحة بمادورو الرئيس الحالي لفنزويلا ، بيما دعا بنس المكسيك وأوروجواي ودول أخرى للاعتراف بغوايدو رئيسا لفنزويلا.

من جهة أخرى قامت مجموعة من الجنود والمجموعات المسلحة الموالية لحكومة مادورو بمنع دخول مساعدات لفندويلا والتي اعتبرها مادورو جزء من الانقلاب على حكومته، وكان قد لقي ثلاثة أشخاص حتفهم وأصيب نحو 300 خلال احتجاجات واشتباكات يوم السبت حين حاولت قوافل مدعومة من واشنطن دخول فنزويلا لتسليم إمدادات غذائية وطبية.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد