السيسي يدافع عن تطبيق عقوبة الإعدام

موجز الأنباء – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين خلال القمة العربية الاوروبية التي تم عقدها في شرم الشيخ ان تطبيق بلاده لعقوبة الاعدام وسيلة قانونية لأخذ حقوق ضحايا الهجمات الارهابية التي تم شنها على بلاده .

في الوقت الذي قامت فيه جماعات مدافعة عن الحقوق الانسان بانتقاد الاعدامات التي تم تطبيقها في حق تسع شبان مصريين اتهموا في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات عام 2015 واكدت الجماعة ان الحكم عليهم جاء بعد محاكمات جائرة وتعذيب للمتهمين .

من جهة اخرى خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السيسي بعد نهاية اعمال القمة العربية الاوروبية التي تم عقدها في شرم الشيخ رد على سؤال احد الصحفيين الاجانب حول اوضاع حقوق الانسان في مصر .

أكد السيسي ”أنتم تتكلمون عن عقوبة الإعدام ونحن نقدر لكم ذلك… عندما يُقتل إنسان بعمل إرهابي الأسر تقول لي نريد حق أبنائنا ودمائهم، وهذه هي الثقافة الموجودة في المنطقة وهي أن الحق يجب أن يؤخذ بالقانون“.

وكان قد رد الرئيس المصري على الانتقادات المتعلقة بالحقوق في اشارة لما يعانيه الشعب من الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى رفع مستوى معيشة سكان مصر،  وقال السيسي ”نحن ثقافتان مختلفتان. كل منطقة لها ظروفها الخاصة بها… الأولوية في الدول الأوروبية هي تحقيق الرفاهية لشعوبها والحفاظ عليها، الأولوية في بلادنا هي الحفاظ على بلادنا ومنعها من السقوط والدمار والخراب كما ترون في دول كثيرة موجودة بجوارنا“.

أكد الرئيس المصري ان مصر تواجه لما تتعرض له من هجمات منذ سقوط حكم محمد مرسي ، حيث اضاف  أن تفجيرا واحدا في منتجع شرم الشيخ الذي يستضيف القمة العربية الاوروبية قد يحول المدينة إلى ”مدينة أشباح“ ونفور السياح عنه على مدى ثلاث أو أربع سنوات.

وأضاف ”أريد أن أقول أن هذا لا يعني تجاوزا في حقوق الإنسان، أنا أريد التحدث عن حجم التحدي الموجود داخل مصر ومجابهته“.

وتابع قائلا ”أنتم لن تعلمونا إنسانيتنا، نحن لدينا إنسانيتنا ولدينا قيمنا ولدينا أخلاقيتنا، ولديكم إنسانيتكم وأخلاقيتكم ونحترمها فاحترموا أدميتنا وأخلاقيتنا وقيمنا كما نحترم قيمكم“.

الجدير بالذكر ان مدافعون عن حقوق الانسان يشعرون بالقلق من اعطاء الدول الاوروبية للرئيس السيسي شرعية دولية في تطبيقه لهذه الاحكام الجائرة كالاعدام ، في الوقت الذي يسعى فيه انصار السيسي لاقرار تعديلات دستورية تقضي بالسماح له بالبقاء في السلطة لسنوات اكثر .

 

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد