منوعات

هل الاحتفال براس السنة الميلادية حرام

هل الاحتفال براس السنة الميلادية حرام، من أكثر الأسئلة التي يبحث عن حكمها الكثيرين، عند اقتراب نهاية السنة الميلادية، خاصة أن الكثير من المسلمين والعرب المقيمين خارج بلدانهم يحتفلون برأس السنة الميلادية وكذلك الكريسماس، لذلك نتعرف سوياً على الحكم الشرعي حول الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة، وهل يعد رأس السنة الميلادية عيدًا من أعياد النصارى ولا يجوز أن نحتفل به؟.

اقرأ أيضا: ما هو حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة

هل الاحتفال براس السنة الميلادية حرام

انقسم بعض العلماء حول الاحتفال برأس السنة الميلادية، حيث يقول البعض من علماء الإسلام بأنه محرم لأنه يخص الدين المسيحي فقط، مستعينين بقوله تعالى: “وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامً”.

والبعض الآخر يقول أن الاحتفال مع المسيحيين برأس السنة مباح وليس محرم لأنه لا يعتبر مناسبة دينية تخصهم أو عيد ولكنها مناسبة عامة يمكن للمسلمين الاحتفال بها.

حكم الاحتفال بالكريسماس أو عيد الميلاد

يحتاج المسلمين إلى معرفة حكم الاحتفال على الكريسماس فقد انتشر الاحتفال بأعياد المسيحيين والكريسماس من خلال المسلمين أيضاً، لذلك سنعرف ما هو حكم الإسلام في الاحتفال مع المسيحيين وهل يجوز تهنئتهم بأعيادهم أم لا؟

أولا معني كلمة الكرسيماس:

الكريسماس هي كلمة أجنبية تعني عيد الميلاد والذي هو عيد ميلاد يسوع المسيح لديهم وهو ثاني أهم عيد لدى المسيحيين.

ويكون تاريخ هذا العيد هو الخامس والعشرين من شهر ديسمبر، والكريسماس ليس هو عيد رأس السنة الميلادية ولكنهم يختلفون عن بعضهم حيث أن عيد رأس السنة يوافق أخر يوم من شهر ديسمبر.

اقرأ أيضاً : حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد

ثانيا رأي الإسلام في الاحتفال بالكريسماس:

لا يعد الاحتفال بالكريسماس مع المسيحيين مسموح، حيث أنه محرم ولا يجوز كما ذكر الحديث حيث أن هذا الاحتفال يعتبر من الشعائر الدينية التي يؤمن المسيحيين بها وهي خاصة عقيدتهم المسيحية والتي تختلف عن العقيدة الإسلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى