اخر الأخبار

هل خرجت لمى الروقي من البئر.. تفاصيل قصة الطفلة السعودية

تعرف مع موقع موجز الأنباء هل خرجت لمى الروقي من البئر ؟، الأحداث متقاربة، فما أشبه الليلة بالبارحة ولكن نهاية أحد هذه المآسي اختتمت بفاجعة، أما القصة الثانية لم تنتهي بعد، الطفل ريان المغربي، والفتاة لمى الروقي والبئر هو العامل المشترك بينهما في القصتين.

جاءت قصة الطفل ريان المغربي وأعادت للأذهان وعقول الشعب السعودي ذكرياته مع القصة الأليمة التي حلت بالفتاة لمى الروقي، التي سقطت في بئر.

واستمرت محاولات إنقاذها أيام طويلة، لكنها لم تعد ببسمتها وهنا سوف يتناول المقال الحديث حول هل خرجت لمى الروقي من البئر.

هل خرجت لمى الروقي من البئر

خرجت الطفلة لمى الروقي من البئر الذي اختارها للسقوط فيه، حين كانت تلعب و تلهو مع أقرانها، ولكنها لم تخرج حية منه، فقد سلبها البئر الحياة، وغابت شمسها وفارقت الدنيا بناء على ما تم تحديده في وقت قريب من سقوطها في البئر.

ويجب التأكيد على أن جميع الجهات المعنية، قد شاركت في محاولات التنقيب والبحث، حيث قامت شركتي أرامكو والمعادن بالقيام بحفر بئر إلى جانب البئر الذي سقطت فيه الفتاة البريئة.

وبالفعل تم استخراج الأجزاء المتحللة من جثة الفتاة، والتأكد منها من خلال التحليل، ثم تمت الصلاة عليها في جامع الدعوة في تبوك، وقد تم دفن الأجزاء التي تم استخراجها من الجسد.

لحظة خروج لمى الروقي

استمر البحث عن لمى العديد من الأيام من البحث الجاد والمتواصل حتى تم العثور على بقايا جثة الفتاة لمى الروقي.
ومن متابعة المدى الذي سقطت فيه الفتاة، ونظرا لصعوبة العمل من حفر البئر نظرا لضيقها، فإنه تم حفر حفرة موازية للأولى.

ومع الاستمرار في الهبوط تم الوصول للأجزاء المتحللة من جسد الفتاة، بعد حوالي 20 يوم متواصل، من العمل تم الوصول لجسد الفتاة الصغيرة، على أجزاء، وبعد استخراج جميع الأجزاء تم نقلها للطب الشرعي.

جثة لمى الروقي الحقيقية

تم العثور على جثة الفتاة لمى الروقي الحقيقية، والتي تم التأكد منها بتحليل الحمض النووي DNA، بعد ما يقارب الـ 20 يوم من الحفر والعمل المتواصل.

هل خرجت لمى الروقي من البئر
جثة لمى الروقي الحقيقية

وقد شاركت الجهات المسؤولة، وشركات عملاقة في المملكة، في عمليات البحث والتنقيب، عقب تقديم والد الفتاة البلاغ عن ابنته بدأت المحاولات والجهود المستمرة.

في البحث عن الفتاة بعد أن سقطت واختفت خلال لعبها مع شقيقتها، التي تكبرها بعامين في منطقة وادي الأسمر في تبوك بالمملكة السعودية.

من هي لمى الروقي

تعتبر قصة لمى الروقي المأساوية مشابهة لقصة الفتى المغربي ريان والذي لا زالت المحاولات مستمرة لإنقاذ حياته.
ولكن لمى خرجت جثة هامدة من البئر ، بعد ما يقارب من الشهر من عمليات البحث والحفر والتنقيب في المكان.
اسمها بالكامل لمى عايض الروقي طفلة سعودية الجنسية من منطقة تبوك في السعودية.

اقرأ أيضًا: قصة الطفلة لمى الروقي السعودية التي سقطت في البئر

انتقلت إلى رحمة الله تعالى في 17 صفر 1435هـ، وسبب وفاتها السقوط في في بئر ضيق و مهجور وحدها، أثناء لعبها مع شقيقتها في منطقة وادي الأسمر تبوك.

ويدعو الجميع الله الآن بأن تنتهي قصة ريان المغربي على خير، ويرده الله سالمًا لأمه ولأهلة.

زر الذهاب إلى الأعلى