منوعات

صحة حديث يغفر الله في ليلة النصف من شعبان

صحة حديث يغفر الله في ليلة النصف من شعبان، شهر شعبان الشهر الثامن من الأشهر الهجرة يقع بين رجب ورمضان ويستعد فيه الناس بالصيام والقيام لاستقبال شهر رمضان شهر الطاعات والرحمات ويطرق المسلم فيه أبواب الخير من زكاة وصيام وصدقات وطاعات ولشهر شعبان مكانة خاصة فقد روي عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه كان يصوم أغلب شهر شعبان وهو شهر تضاعف فيه الحسنات وترفع فيه الأعمال إلى الله وفي هذا المقال سوف نوضح لكم صحة حديث يغفر الله في ليلة النصف من شعبان .

ما صحة حديث يغفر الله في ليلة النصف من شعبان

يتساءل العديد عن صحة حديث يغفر الله في ليلة النصف من شعبان، حيث جاء الحديث عن معاذ بن جبل -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “يطَّلِعُ اللهُ إلى خَلقِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خَلْقِه إلَّا لِمُشركٍ أو مُشاحِنٍ” .

اقرأ أيضا : دعاء ليلة النصف من شعبان 2022

هذا الحديث رواه ابن ماجه و الطبراني وصححه الألباني وهو حديث ضعيف والمشرك هو من اشرك مع الله شيئا في ذاته العلية أو صفة من صفاته أو عبادته عز وجل ولا يغفر الله له الشرك به، ويخشي بعض الناس الوقوع وطئه المشاحن وقيل عن المشاحن هو من تملأ العداوة قلبه وقيل صاحب البدعة المفارق لجماعة الأمة وفي هذا لا تعتبر الخلافات العادية شحناء أو ما يدور بين المسلم وأخيه فهي اختلاف الآراء ووجهات نظر لا تصل إلي البغضاء والكراهية .

حديث ليلة النصف من شعبان ترفع الأعمال

يتطلع الكثير من الناس لقيام ليلة النصف من شعبان لورود عدد كبير من الأحاديث في فضلها و أنها ليلة ترفع فيها الأعمال إلى الله ولم يرد عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه خصص ليله النصف من شعبان لرفع الأعمال إلي الله بل شهر شعبان بأكمله،حيث جاء الحديث روى أبو داود والنسائي وابن خزيمة من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم في شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب و رمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم، والحديث حسنه الألباني.

 

زر الذهاب إلى الأعلى