اخر الأخبار

هل ترفع الأعمال إلي الله في ليلة النصف من شعبان؟

هل صحيح ترفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان، من أكثر ما يتساءل عنه الكثير بعد انتهاء شهر رجب وبداية شهر شعبان يتطلع المسلمون في مشارق الارض ومغاربها إلى اغتنام شهر شعبان فذاك شهر ترفع فيه الاعمال الي الله وتضاعف فيه الحسنات وتفرج فيه الكربات.

وهو الشهر الذي كان النبي صلي الله عليه وسلم يصوم اغلبه وهو ثاني أكثر شهر صام فيه النبي بعد شهر رمضان الكريم ويسعي فيه الناس للتقرب من رب العباد ليغفر له ذنوبهم ويقبل توبتهم ويستعد خلاله المسلم لدخول شهر رمضان بقراءة القران وقيام الليل والعبادات وذكر أنه في ليلة النصف من شعبان ترفع الاعمال الي الله وفي هذا المقال سوف نوضح لكم حقيقة هل صحيح ان الاعمال ترفع في ليلة النصف من شعبان؟.

هل ترفع الأعمال إلى الله في ليلة النصف من شعبان ؟

 هل ترفع الأعمال إلى الله في ليلة النصف من شعبان ؟

اقرأ أيضا:أعمال ليلة النصف من شعبان مفاتيح الجنان

لم يرد عن النبي صلي الله عليه وسلم أي حديث خص فيه ليلة النصف من شعبان برفع الأعمال الي الله وجميع الاحاديث الوردة في هذا الشأن أما أحاديث ضعيفة أو لا تصح ولكن علي المسلم اغتنام شهر شعبان بالأعمال الصالحة والصيام والقيام وقراءة القران لما جاء في الحديث أن الأعمال ترفع إلي الله خلاله بشكل عام واستعدادًا لشهر رمضان المعظم واقتدًا بقدوتنا ونبينا محمد صلي الله عليه وسلم.

  • روي في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول: لا يصوم، فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان، وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان”.
  • عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت: يا رسول الله، لم أرك تصوم شهراً من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ قال: “ذاك شهر يغفل الناس عنه ، بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”.

موعد ليلة النصف من شعبان

وتبدأ ليلة النصف من شعبان من مغرب يوم الخميس الرابع عشر وحتي مطلع فجر الجمعة الخامس عشر من شعبان وهو الموافق يوم السابع عشر من مارس لعام 2022 م ورغم ضعف الأحاديث الواردة في فضلها الا أن المسلم يجب أن يفعل الخير ويقيم الصلاة ويؤتي الذكاة ويمنع ما حرام الله في جميع الايام والازمنة وان يتحرى رضا الله في كل ما يفعل ويبتعد عما يغضبه خوفًا من عذابه وشهر شعبان خير استعداد لشهر رمضان الكريم لاغتنام الرحمات والفوز في موسم الطاعات عسي أن تصيب المسلم منا نفحة من نفحات الله لا يشقي بعدها ابدأ .

وتتميز ليلة النصف من شعبان أن الله عزو وجل حول فيها القبلة من المسجد الأقصى في فلسطين إلي المسجد الحرام في مكة لحكمة تربية للمسلم وتخليص نفس المسلم من الجاهلية وتقوية إيمانه فأستجاب الله عز وجل لدعاء نبيه صلي الله عليه وسلم وتحويل القبلة نحو الكعبة الشريفة .

زر الذهاب إلى الأعلى