منوعات

ما صحة حديث ليلة الجهني .. هل ليلة 23 هي ليلة القدر؟

ما هي صحة حديث ليلة الجهني في ليلة القدر، يتحرى المسلمون في كل مكان ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان 1443، وإحيائها بالصلاة والعبادة والدعاء وتلاوة القرآن، ومع ليلة 23 من رمضان الليلة الوترية التي قد تصادف ليلة القدر بدأ العديد يتساءل عن صحة حديث ليلة الجهني في ليلة القدر والذي أثار الجدل بين أهل العلم إن كان حديث صحيح أو حديث ضعيف وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما صحة حديث ليلة الجهني

ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان فقال عليه الصلاة والسلام : “التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، التمسوها في كل وتر”، أي في الليالي الوترية 21،23،25،27،29 وحث أصحابه على قيامها والدعاء بها حيث قال :”من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”، تداول العديد على مواقع التواصل الاجتماعي حديث للجهني عن ليلة القدر وجاء كالتالي:

اقرأ أيضا :دعاء ليلة 23 رمضان 2022 مكتوب .. دعاء ليلة القدر 23 رمضان 1443 من صلاة القيام و التهجد من الحرم المكي

  • رُوِيَ أَنَّ عَبْدِ اللَّهِ بِن أُنَيْسٍ الْجُهَنِيِّ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؛ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ؛ إِنَّ لِي إِبِلًا وَغَنَماً وَغِلْمَةً ؛ فَأُحِبُّ أَنْ تَأْمُرَنِي بِلَيْلَةٍ أَدْخُلُ فِيهَا ؛ فَأَشْهَدُ الصَّلَاةِ وَذَلِكَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ ؛ فَدَعَاهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَارَّهُ فِي أُذُنِهِ ؛ فَكَانَ الْجُهَنِيُّ إِذَا كَانَ لَيْلَةُ ثَلَاثٍ وَعِشْرِينَ دَخَلَ بِإِبِلِهِ وَغَنَمِهِ وَأَهْلِهِ إِلَى الْمَسْجِدِ ؛ إِذَا صَلَّى الْعَصْرَ ؛ ثُمَّ لا يَخْرُج عَنْهُ إلّا لِحَاجَةٍ ؛ حَتّى يُصَلِّي الصُّبْحَ ؛ ثُمّ يَخْرُجُ إلَى أَهْلِهِ ؛ فَقِيلَ : لَيْلَةَ الْجُهَنِيّ.

صحة حديث ليلة الجهني في ليلة القدر

لم يذكر الإمامين الشيخ مسلم وبخاري حديث ليلة الجهني التي جاء فيها أن ليلة القدر تكون غالبا ليلة 23 من رمضان، ويعتبر صحيح البخاري ومسلم من أصدق الشيوخ الذين جمعوا الأحاديث الصحيحة للنبي صلى الله عليه وسلم، ورأي العديد من العلماء والفقهاء أن حديث ليلة الجهني في ليلة القدر ضعيف و الله أعلم .

زر الذهاب إلى الأعلى