زوجة ترامب تثير الجدل بسبب عبارة مكتوبه على معطفها خلال زيارتها مركز احتجاز الأطفال المهاجرين

تسبب معطف ميلانيا ترامب سيدة أمريكا الأولى في انتقادات واسعة لها بسبب عبارة مكتوبة عليه “أنا حقا لا أبالي فهل تبالي أنت؟” ، وذلك خلال زيارتها مركز احتجاز الأطفال المهاجرين في ولاية تكساس ، حيث ظهرت ميلانيا مرتدية المعطف حينما كانت تستقل طائرتها للتوجه إلى تكساس لزيارة أطفال مهاجرين تم فصلهم عن عائلاتهم .

من جهتها بررت المتحدثة باسم زوجة ترامب  بأنه “مجرد معطف، ولم يكن هناك أية رسالة مخفية”من خلال اختياره لها، بدوره دافع الرئيس الأمريكي عن زوجته أيضا ، حيث غرد على تويتر بقوله أن العبارة على معطف زوجته “تشير إلى الأخبار الكاذبة” التي ينشرها الإعلام عن حياتها .

وامتد الجدل حول معطف زارا الذي يبلغ 39 دولاراً الى وسائل التواصل الإجتماعي ، متناقلين صورهتها وانتقادها أثناء استقلال الطائرة في بداية الرحلة، إلا أن ميلانيا عادت بعد ساعات وارتدت المعطف مرة أخرى أثناء مغادرة الطائرة بعد العودة من تكساس إلى قاعدة جوية خارج العاصمة واشنطن.

أيضاً وجهت المتحدثة باسم ميلانيا ترامب ، ستيفاني جريشام انتقاداتها لوسائل الإعلام الأمريكية من خلال تويتر، لتركيزها على اختيار السيدة الأولى لأزيائها.

وكانت جولة ميلانيا ترامب في مأوى الأمل الجديد للأطفال في ماكين تكساس ، والذي تموله الحكومة الفيدرالية ويؤوي عشرات من أطفال أمريكا الوسطى ، حيث اجتاز غالبية الأطفال المحتجزين والبالغ عددهم 55 طفلا الحدود دون مرافقين، ولكن تم فصل بعضهم عن والديهم كجزء من سياسة عدم التسامح المطلق التي تتبعها إدارة ترامب تجاه الهجرة غير الشرعية.

يجدر بالذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها السيدة الأولى لانتقادات بسبب اختيار ملابسها ، حيث أثارت صور السيدة الأولى مرتدية حذاء بكعب عالي جدا أثناء توجهها إلى المطار موجة سخرية كبيرة على وسائل الإعلام الاجتماعية حين زيارتها ضحايا الإعصار هارفي في العام الماضي.

اقرأ ايضا