حوادث

سبب وفاة المعلمة ربى داخل المدرسة في الأردن .. من هي المعلمه ربى

وفاة المعلمة ربى الاردنية، تصدرت قصة وفاة المعلمة ربى الصحف الرسمية ومواقع التواصل في الأردن، بعد أن تفاعل وتعاطف الكثير مع الحادثة التي أعادت للواجهة معاناة المعلمات اللواتي يتعرضن للانتهاكات خصوصا في المدارس الخاصة، وسط غياب الحملات التفتيشية والرقابة لوقف التجاوزات التي يعاني منها الكثير من المعلمات، وفيما يلي نوضح لكم سبب وفاة المعلمة ربى، وتفاصيل جديدة عن حادثة وفاة المعلمة ربى الأردنية.

قصة وفاة المعلمة ربى

ووفقاً لزوج المعلمة الراحلة ربى، أوضح أن وفاتها جاءت أثناء أداء واجبها في العمل، وهي حامل، حيث تعرضت لتعب أدى لسقوطها ولم تقم المدرسة بإسعافها بل تواصلت معه لينقلها إلى المستشفى حيث توفيت بعد أربعة أيام من دخولها للمشفى.

اقرأ أيضا: قصة متحرش التكنو في الأردن.. فيديو التسجيلات الصوتية لمتحرش جامعة العلوم والتكنو التي أغضب الأردنيين

وكانت ربى تعمل بوظيف الإشراف على توزيع الطلاب بعد الانتهاء من المدرسة وذهابهم إلى منازلهم، كما أنها تعمل في الفترتين الصباحية والمسائية يومياً بمبلغ 140 دينار أردني، كما أنها غير موقعة لعقد العمل ولم تشترك بالضمان الاجتماعي طوال فترة عملها.

من هي المعلمة ربى

وحسب مصادر أن المعلمة ربى تبلغ من العمر 34 عاماً، وهي حامل بالشهر الثاني وأدت ظروفها الصحية إلى وفاتها بعد سقوطها وتأخر إسعافها، الأمر الذي أدى إلى ضجة إعلامية تطالب بأخذ حقها.

وطالب الكثير بإرجاع حق المعلمة ربى، خاصة أنها تمثل 60 بالمائة من المعلمات اللواتي يتعرضن إلى انتهاكات من أصحاب المدارس الخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى