حوادث

قصة انقذوا لولوه الثويني بالتفصيل

لولوه الثويني شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة ضجة كبيرة جاءت بالتزامن مع خبر تعرض فتاة في المرحلة الثانوية للضرب من قبل والدها وعمها، وهي الواقعة التي جاءت في إحدى المدارس التابعة للكويت، ونجد أن هذا الحادث قد أثار الجدل الواسع بين رواد التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بمحاكمة الوالد محاكمة عادلة، ونجد أن أبرز ما يتم تداوله من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي هو التعرف على من هي لولوه الثويني؟ وما هي قصة انقذوا لولوه الثويني؟ وهو ما سوف نستعرضه بشكل تفصيلي.

قصة انقذوا لولوه الثويني بالتفصيل

من هي لولوه الثويني؟

نجد أن الفتاه لولوه الثويني هي طالبة ثانوية عامة، والتي تقيم في الكويت وتحمل الجنسية الكويتية، والتي قد ولدت ونشأت في دولة الكويت وبالتحديد في محافظة الأحمدي، ونجد أن عمر لولوه يصل إلى حوالي 17 عامًا تقريبا ، والتي تدرس في مرحلة الثانوية العامة من خلال مدرسة صفية بنت عبد المطلب الثانوية.

وقد شهدت الساعات الأخيرة قضية كبيرة تتضمن الاعتداء على الفتاة من جانب والدها وعمها في المدرسة الخاصة بها، فقد شهد لها أقاربها بتفوقها في الدراسة وتواضعها وحبها الكبير لزميلاتها في المدرسة، حيث تعيش لولوه في أسرة مفككة، فقد تعرض والدها ووالدتها للانفصال وتعيش حاليًا مع والدها المتعاطي كما قال المقربون منه.

قد يهمك: تفاصيل مقتل نيرة أشرف على يد زميلها.. القصة الكاملة

ما هي قصة انقذوا لولوه الثويني؟

نجد أنه بداية من الساعات الأولى من اليوم فقد تداول رواد التواصل الاجتماعي هاشتاج تم انتشاره على نطاق واسع بشكل كبير، وقد جاء هذا الهاشتاج يحمل اسم أنقذوا لولوه الثويني، وقد جاء ذلك بعد الأنباء التي جاءت تتضمن تعرض الطالبة للعنف والضرب من قبل والدها وعمها المتعاطي.

ومن الجدير بالذكر أن الوالد كان مسجوناً بسبب المخدرات، والذي قد خرج من السجن بعد فترة قصيرة، وقد قالت إحدى الطالبات اللواتي شهدن الحدث أن الفتاة لولوه تم سحلها، والتي قد تم رميها كذلك على الأرض والطالبات يحاولن سحبها من يد الأب الظالم والمحاولة في الاتصال بالشرطة ورجال الأمن الخاصة بالمدرسة لم يفعلوا أي شيء، فأخذ الأب والعم البنت ورموها في السيارة ولكن استطاعت الشرطة الإمساك بهم ومضوا على تعهد بعدم التعرض لها مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى