اخبار عربية

سبب مقتل الطفل صقر نايف المطيري الحقيقي

إليكم سبب مقتل الطفل صقر نايف المطيري الحقيقي، تفاصيل وفاة الطفل صقر نايف المطيري، من هو قاتل الطفل صقر نايف المطيري، فقد أصبح الدم منتشر في شوارع وبيوت الوطن العربي، والقتل بدم بارد من الأمور التي اعتدنا أن نسرد تفاصيلها لكم بشكل يومي، وكل مرة من بلد عربي مختلف اليوم من الكويت، حيث تجردت أم من مشاعر الأمومة والإنسانية، بإنهاء حياة ابنها وفلذة كبدها وإلقاءه في مقلب القمامة والنفايات، وإليكم تفاصيل الخبر.

سبب مقتل الطفل صقر نايف المطيري الحقيقي

تم الوقوف على سبب وفاة الطفل نايف المطيري، وهو تعرضه للقتل إثر الضرب المبرح من الأم التي اعتادت على تناول الأقراص المخدرة، حيث كشفت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في دولة الكويت العربية وجود طفل يبلغ من العمر سبع سنوات مقتولًا وقد تم تحلل جثته، في أحد مقالب القمامة بمنطقة غرب عبدالله المبارك، وبعد التحري والبحث تم الكشف عن هوية الطفل القتيل، وهو الطفل صقر نايف المطيري الذي قُتل على يد أحد الأم منبع الحنان والعطاء التي لا ترقى بأن توصف بالحيوان حيث أن الحيوانات تفتك بمن يقترب من وليدها، أما هذه الأم فقامت بقتل ابنها والقائه في القمامة بدم بارد دون أي اكتراث كأن من مات لها قطة أو كلب.

تفاصيل وفاة الطفل صقر نايف المطيري

بدأ لغز القصة ينكشف عندما قام الأخ الأكبر بطرد إخوته الـ 3 من البيت، بعد سجن الأب وعدم تفرغ الأم لهذا الحمل الثقيل، وقد رأى مواطن كويتي وزوجته الأطفال الثلاثة في منطقة غرب عبدالله المبارك وهم في حالة يرثى لها وهم بعمر 3، 5، 6 سنوات، وسألهم عن سبب ما هم فيه وسيرهم في الطرقات بمفردهم، فقصوا عليه ما حدث من أخيهم، فقام المواطن على الفور بإبلاغ الشرطة الكويتية للتعامل مع الأمر، واكتشفت الشرطة من حديث الأطفال أن لهم أخ رابع مفقود منذ شهور، وبالفعل شرعت الجهات الأمنية في التحريات والتحقيقات التي كشفت عن الطفل الرابع ملقى في مكب نفايات مقتولاً ومتحلل بمنطقة غرب عبدالله المبارك، وتم فتح باب التحقيق في القضية.

سبب مقتل الطفل صقر نايف المطيري الحقيقي
تفاصيل وفاة الطفل صقر نايف المطيري

اقرأ أيضًا: قصة الطفل صقر نايف المطيري الصادمة

من هو قاتل الطفل صقر نايف المطيري

قامت والدة الطفل صقر في شهر فبراير / شباط 2022 بالاعتراف على نفسها بأنها هي القاتل الحقيقي لابنها صقر نايف المطيري، وأنها قد فقدت السيطرة على نفسها بعد تناول أقراص المخدر، فضربته ضربًا مبرحًا حتى فارق الحياة ولفظ أنفاسه الأخيرة أمام أعينها، واستمر مُلقى في المنزل لمدة 5 أيام جثة هامدة، وفكرت الأم القاتلة كيف يمكن لها أن تخفي جريمتها، فقامت بلفه في عدد من الأكياس البلاستيكية، وقال لعمال النظافة أنه كلب ميت وطلبت منهم رميه في مقلب النفايات القريب منهم، دون علمهم أنهم يلقون بجسد طفل قتلته أمه في مقلب القمامة.

اقرأ أيضًا: من هو قاتل الطفل صقر المطيري

زر الذهاب إلى الأعلى