اخبار عربية

موعد تغيير كسوة الكعبة 2022

متى موعد تغيير كسوة الكعبة لهذا العام 2022، حيث أن الكعبة المشرفة واحدة من أبرز المعالم الإسلامية والدينية الموجودة في المملكة العربية السعودية، حيث تم ذكرها في سنة النبي الله محمد صلي الله عليه وسلم والكتب الدينية الإسلامية على أنها القبلة الثانية للمسلمين بعد المسجد الأقصى، والعديد من المسلمين يتساءل عن موعد تغيير لباس الكعبة لهذا العام، وهذا ما سيوضحه لكم موقع موجز الأنباء في هذا المقال.

كسوة الكعبة

كسوة الكعبة هي قطعة مصنوعة من الحرير منقوش عليها آيات من كتاب الله عز وجل القرآن الكريم باستخدام ماء الذهب تُغطي جميع أطراف وأجزاء الكعبة من كافة الاتجاهات من الأعلى إلى الأسفل على طول أكثر من 13 مترًا، كما أنها تم تصميمها على يد أشهر وأبرز الفنانين في العالم الإسلامي منذ القدم وغالبًا يتم تغيير الكسوة مرة واحدة كل عام، وتعد إحدى الشعائر الدينية الهامة لكافة المسلمين، ويتم تعظيمها تبعًا لسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، وتم بدأ دور المملكة العربية السعودية في كسوة الكعبة المشرفة منذ عام 1962 مـ وقام الملك عبدالعزيز آل سعود بتكليف ابنه الأمير فيصل بن عبد العزيز آل سعود ببناء أول مصنع سعودي من أجل تبديل كسوة الكعبة المشرفة كل عام، وذلك عام 1927 مـ.

اقرأ أيضا: متى يكون أول محرم 2022- متى يصادف 1 محرم 1444 بالميلادي

موعد تغيير كسوة الكعبة 2022

وكان الموعد الرسمي لتغيير كسوة الكعبة كل عام في يوم عرفة وهو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة من كل سنة هجرية وقد تم تأجيل الإعلان الرسمي لموعد تغيير لباس الكعبة ليكون موعد التغيير في غُرة شهر محرم عام 1444 هـجريًا، حيث تم الإعلان من قبل الشيخ عبد الرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالمملكة العربية السعودية  أن كسوة الكعبة المشرفة لهذا العام 1444 هـجريًا الموافق 2022 مـيلاديًا سوف تشهد تغييرًا كبيرًا على صعيد الشكل المعماري والحضاري لها وذلك بعد الإعلان رسميًا عن موعد تغييرها في بداية عام 1444 هـ خاصةً خلال شهر محرم.

هل تستبدل كسوة الكعبة كل عام

نعم؛ يتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة كل عام تحديدًا في يوم عرفة اليوم التاسع من شهر ذي الحجة لكل عام هجري، وذلك وفقًا لسنة سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- حيث كان يقوم بتغيير كسوة الكعبة مرة واحدة في العام، وقام صحابة وتابعو رسول الله -عليه السلام- بفعل ذلك بعد وفاة النبي -عليه السلام- حتى يومنا هذا، ولكن في عهد الدولة الأموية يتم كسوة الكعبة مرتين خلال العام الواحد؛ المرة الأولى يتم تغييرها في نهاية شهر رمضان المبارك والمرة الثانية في العاشر من شهر محرم، والآن يتم تغيير كسوة الكعبة مرة واحدة كل عام وفقًا لسنة نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام.

ماذا يفعل بثوب الكعبة القديم

الثوب القديم للكعبة المشرفة من أهم الشعائر الدينية الذي يريد العديد من الأفراد الحصول عليه حيث يختلف مصير كسوة الكعبة من زمن إلى زمن آخر، حيث كان رسول الله محمد -عليه الصلاة والسلام- وأبو بكر الصديق يقسماها، وفي عهد الصحابي عمر بن الخطاب كان يوزعها على الحجاج كـملابس للحج لهم، وفي عهد الصحابي الجليل عثمان بن عفان كان يبيعها، ويأخذ ثمنها وينفقه في سبيل الله تعالى، وفي الوقت الحالي تعمل المملكة العربية السعودية حسب ما تراه مناسبًا ويتم إعطاء كسوة الكعبة المشرفة للمتاحف الدينية وتقديمها كهدايا أو توزيع ثمنها لوجه الله تعالى.

زر الذهاب إلى الأعلى