حوادث

قصة وفاة سعودي وابنه في النمسا بحادث مأساوي

قصة وفاة عبدالاله الحسنية وطفله في النمسا، نشرت العديد من الصحف السعودي خبر وفاة سعودي وابنه في النمسا بعد أن علقت سيارتهم داخل سكة حديد، وتفاعل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادثة المؤلمة للعائلة السعودية، لذلك ننشر لكم تفاصيل قصة السعودي عبدالاله الحسنية وطفله في النمسا.

قصة وفاة سعودي وابنه في النمسا

توفي المواطن السعودي عبدالإله الحسنية وطفلة الأصغر ، فيما نجت زوجته وطفلاه من سيارتهم التي تعثرت في مسار قطار في النمسا،  وكان سبب وفاة الشاب عبد الإله بن عبد الله بن علي الحسنية البالغ من العمر 35 عامًا مع نجله عبد العزيز 4 سنوات ،بسبب اصطدام سيارتهم بقطار في وقت متأخر من ظهر الأربعاء الماضي في منطقة سانكت يوهان إم تيرول في جنوب غرب النمسا.

كما أشار بيان للشرطة النمساوية إلى أن الأب علق على سكة القطار بسبب الازدحام المروري وزوجته وأطفاله الثلاثة إلى جانبه، لكن الأب وابنه الصغير لم يحالفهما الحظ ، واصطدموا بجسم القطار القادم بسرعة، نجح الراحل في إخراج زوجته وطفليه ثم عاد ليخرج ابنه عبدالعزيز من مقعد الأطفال قبل وصول القطار، ولكن قدر الله كان أسرع.

أقرا أيضا: قصة وفاة معلمة تبوك رحمة الحوطي بالتفصيل !

وقد توفي الطفل على الفور، أما الأب فلم تنفع محاولات الأطباء لإنقاذه، بسبب جروحه الخطرة، وتوفي أمس الخميس في مستشفى في مدينة إنسبروك.

وفاة سعودي وطفله في النمسا
قصة وفاة عبدالاله الحسنيه وطفله في النمسا

أعربت أسرة الفقيد وعائلة الحسانية بأكملها عن شكرهم وتقديرهم لسفارة خادم الحرمين الشريفين في النمسا على كل الجهود التي بذلتها في استكمال الإجراءات وتفاعلهم مع الأسرة منذ لحظة الحادث.

زر الذهاب إلى الأعلى