موجز أنباء العالم ومستجداتة

الطائرات الروسية تعود لقصف مناطق بجنوب سوريا للمرة الأولى منذ 2017

أعلن أعضاء في المعارضة السورية أن طائرات روسية قد قصفت مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في جنوب غرب سوريا في ساعة متأخرة من ليل يوم السبت ، ويعد هذا اول غطاء جوي توفره القوات الروسية لهجوم موسع يشنه جيش النظام السوري حتى يستعيد المنطقة التي تجاور الأردن ومرتفعات الجولان المحتل وفقاً لرويترز.

وذكرت المصادر لرويترز انه تم تسجيل ملايقل عن عشرون هجوماً على بصر الحرير التي تقع شمال شرقي مدينة درعا حسب مركزين يتابعات تحركات الطائرات العسكرية ، حيث اوضح المصدر”رصدنا قيام خمس طائرات روسية بشن 25 غارة“ وأضاف إن الطائرات انطلقت من قاعدة حميميم الروسية الجوية في محافظة اللاذقية بغرب سوريا.

وكانت القوات السورية استخدمت المدفعية والصواريخ بشكل مكثف حتى الآن في الهجوم الذي بدأ الأسبوع الماضي ولم يكن قد تم الاستعانة حتى الآن بالطائرات الحربية الروسية التي كان دورها حاسما في استعادة المناطق الأخرى التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد تعهد باستعادة المنطقة الواقعة على الحدود مع الأردن ومع هضبة الجولان التي يحتلها الكيان الصهيوني، كما شرع الجيش في تصعيد هجومه مهددا  منطقة ”لخفض التصعيد“ اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا العام الفائت.

وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد باستعادة المنطقة الواقعة على الحدود مع الأردن ومع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، وشرع الجيش في تصعيد هجومه هناك هذا الأسبوع مهددا منطقة ”لخفض التصعيد“ اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا العام الماضي.

يجدر بالذكر ان منطقة جنوب غر سوريا تعد مت أكثر المناطق مصدراً للقلق من الناحية الاستراتيجية لإسرائيل والتي كثفت من هجومها على فصائل تدعمها إيران المتحالفة مع الأسد منذ العام الماضي.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد