موجز أنباء العالم ومستجداتة

فنزويلا: الجمعية التأسيسية تجرد غوايدو من الحصانة

موجز الأنباء قام المشرعون الفنزويليون الموالون للرئيس نيكولا مادورو بتجريد خوان غوايدو من الحصانة، وبذلك تتمهد الطرق لمحاكمة زعيم المعارضة واعتقاله المحتمل بتهمة انتهاك الدستور بإعلان نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد.

وقال ديوسدادو كابيلو، رئيس الجمعية التأسيسية الموالية للرئيس مادورو أنه تم رفع الحصانة رسمياً عن غوايدو البالغ من العمر 35 عاماً، بعد تصويت المجلس، ولكن لم يتضح إذا كانت حكومة مادورو ستتخذ إجراء ضده آخر.

وقد تم تشريع خوان غوايدو في حملة دولية للإطاحة بإدارة مادورو وسط تعميق الاضطرابات الاجتماعية في البلاد التي عانت من انقطاع التيار الكهربائي لمده شهر تقريبا.
وأعلن غوايدو نفسه رئيس فنزويلا المؤقت في شهر يناير الماضي وتعهد بالإطاحة بمادورو، غير أن مادورو تجنب حتى الآن سجن الرجل الذي تعترف أداره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحوالي 50 دوله أخرى بأنه زعيم فنزويلا الشرعي.

واتهم كابيلو المعارضة بالدعوة بسذاجة لغزو أجنبي والتحريض علي حرب أهليه في البلاد، وقال  كابيلو “انهم لا يهتمون بالموت، وليس لديهم أدنى فكره عن عواقب الحرب “.

وقد اجتمعت الجمعية التأسيسية بعد يوم من قيام مادورو ومحكمه العدل العليا الفنزويلية برئاسة مايكل مورينو بأمر الهيئة التشريعية بتجريد غوايدو من الحصانة ، وإصدار أمرا بمنعه من مغادره البلاد أثناء التحقيق معه من قبل المحامي .

ويتهم زعيم المعارضة أيضا بالتحريض علي العنف المرتبط بالاحتجاجات في الشوارع ، وبتلقي أموال غير مشروعه من الخارج.

ويضمن الدستور الحصانة للمسؤولين المنتخبين فقط ، وبعد سحب الحصانة، يتم محاكمة المتهم بشكل أولي أمام المحكمة العليا، يجب الموافقة علي الإجراء من قبل الجمعية الوطنية-الخطوات التي لم تتخذ في قضية جويدو.

ويلوم مادورو واشنطن علي محاولة انقلاب للإطاحة به وتنصيب حكومة غوايدو العميلة التي تهدف إلى الاستيلاء علي احتياطيات النفط الضخمة في فنزويلا.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد