موجز أنباء العالم ومستجداتة

موعد ليلة النصف من شعبان 2019 فضل النصف من شعبان وحكم الاحتفال بها

موجز الأنباء- ننشر لكم موعد ليلة النصف من شعبان 2019 متى يصادف ليلة النصف من شعبان 1440 بالتاريخ الميلادي والهجري، وهي ليلة يتساءل عن موعدها الكثير من المسلمين في الشرق والغرب، لما لها فضل عظيم حيث يقوم الكثيرين بالصوم يوم النصف من شعبان، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : “إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، و يدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه.

موعد ليلة النصف من شعبان

وبسبب تعذر رؤية هلال شعبان، تم الإعلان في السعودية ومصر والدول العربية أن يوم الأحد الموافق 7 أبريل 2019 غرة شهر شعبان للعام الهجري 1440، وعلى ذلك يصادف يوم 19 أبريل ليلة النصف من شعبان للعام الحالي.

وبجانب الصوم، يحي المسلمون في مشارق ومغارب الأرض، يوم ليلة النصف من شعبان بالذكر والصلاة وقراءة القرآن والدعاء.

ومن المناسبات التي وقعت في ليلة النصف من شعبان هو نزول الأمر الإلهي بتحويل القبلة من بيت المقدس إلى مكة في السنة الثانية الهجرية، حيث يقول سبحانه: (قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فـَوَلِّ  وجهك شطر المسجد الحرام).

كما لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن يخص يوم النصف من شعبان بصوم أو أي شيء آخر، وكذلك صحابته الكرام.

فضل النصف من شعبان

لا يعلم الكثير من الناس عن حكم الاحتفاء بليلة النصف من شعبان وصوم نهاره، إلا أنه لم يصح حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام يوم بعينه من شعبان، أو كان يخص أيامًا منه بالصوم، لكن وردت أحاديث ضعيفة في قيام ليلة النصف من شعبان وصيام نهارها، منها ما رواه ابن ماجه في سننه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا كان ليلة نصف شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها، فإن الله تعالى ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا، فيقول: ألا مستغفر فأغفر له، ألا مسترزق فأرزقه، ألا مبتلى فأعافيه ألا كذا حتى يطلع الفجر.

حكم الاحتفال بها

وحسب فتوى للجنة الدائمة للبحوث والإفتاء بالسعودية، أنه لم يصح شيء من الأحاديث التي وردت في فضيلة إحياء ليلة النصف من شعبان وصوم يومها عند المحققين من علماء الحديث؛ ولذا أنكروا قيامها وتخصيص يومها بالصيام، وقالوا: إن ذلك بدعة، وعظم جماعة من العباد تلك الليلة اعتمادًا على ما ورد من الأحاديث الضعيفة واشتهر عنهم ذلك فتابعهم عليه الناس، تحسينًا للظن بهم.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد