موجز أنباء العالم ومستجداتة

نشطاء التغير المناخي يغلقون طرق لندن ومعالمها

موجز الأنباء – منع آلاف المحتجين البيئيين من الوصول إلى المعالم والطرق في وسط لندن، في محاولة لإجبار الحكومة البريطانية علي إعلان تغير المناخ حاله طارئه.

حيث احتشد نشطاء في ماربل أرتش، وسيرك أكسفورد، وسيرك بيكاديللي ، وساحة البرلمان اليوم الاثنين، في حين حطم بعضهم النوافذ والكتابات الجدارية في مكاتب شركه شل العملاقة للطاقة، بالقرب من واترلو.

في مواقع في العاصمة البريطانية، ردد المتظاهرون شعارات وحملوا لافتات كتب عليها “لا يوجد كوكب ب” و “الانقراض إلى الأبد”.

ويقول نشطاء إن حواجز الطرق ستستمر بين عشية وضحيها ويمكن أن تدوم لمده أسبوعين.

وقالت الشرطة انه تم اعتقال ثلاثة رجال وان هناك “خطه شرطه متناسبة”.

وتقود الاحتجاجات مجموعه تمرد الانقراض، وستشمل مظاهرات في 80 مدينه في 33 دوله حول العالم في الأيام القادمة.

وقد حذرت المجموعة، التي احتلت عناوين الصحف في وقت سابق من هذا الشهر عندما قام بعض أعضائها باحتجاج شبه عاري في البرلمان البريطاني خلال نقاش خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، أعضائها من أنهم قد يواجهون الاعتقال لمشاركتهم في العصيان المدني اللاعنفي.

وقال لارش ماكسي (46 عاما) المتحدث باسم الحركة “الهدف هو المساهمة في سلسلة متصاعدة من أعمال العصيان المدني التي تحدث التغيير.”

وقال “إن الخطة هي التعطيل وان الاضطراب يتصاعد حتى تحصل علي اهتمام الناس الذين سنقنعهم بالتغيير”.

تمرد الانقراض، الذي أطلقه الأكاديميون في أكتوبر/تشرين الأول ، يريد من الحكومة أن تعلن حاله الطوارئ المناخية والبيئية، وتخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى الصفر الصافي بحلول 2025، وتوقف فقدان التنوع البيولوجي وتخلق “تجمعات المواطنين حول المناخ العدالة البيئية “للإشراف علي السياسة المناخية.

وقال برنارد سميث، الذي كان يتحدث من شركه ماربل أرتش في وسط لندن، إن المحتجين يخططون للمخيم هناك لمده ثلاثة أيام علي الأقل.

وأضاف “انهم يستخدمون هذا النوع الجديد من العصيان المدني للحصول علي رسالة تغير المناخ”. وأضاف “انهم حتى إعداد ألواح الشمسية ، لان نيتهم هو التخييم هنا.

وأضاف “انهم يقولون انهم يفعلون ذلك بسبب الإحباط علي مدي عقود من التحذيرات حول تغير المناخ التي يتم تجاهلها، والطريقة الوحيدة التي يمكن ان يجعل الناس أن تنتبه هو القيام بهذا النوع من العصيان المدني”.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد