موجز أنباء العالم ومستجداتة

دعاء ليلة النصف من شعبان مكتوب وأهم الأعمال المستحبة في تلك الليلة

موجز الأنباء- بمناسبة حلول ليلة النصف من شعبان 2019، نذكركم بأهمية وفضل هذه الليلة العظيمة والتي لها مكانة مميزة عند المسلمين وأهمها تحويل قبلة المسلمين من القدس نحو الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، كما نذكركم بأهمية الدعاء والذكر في ليلة الخامس عشر من شهر شعبان، حيث نسرد لكم دعاء ليلة النصف من شعبان وهي صيغة الدعاء المستحب كما ذكرت دار الإفتاء المصرية، حيث الدعاء من الأعمال المستحبة على المسلم فعلها بأي وقت.

ودعاء ليلة النصف من شعبان، أمر مستحب لا حرج فيه كما ذكرت دار الإفتاء، ونوهت الدار أن تخصيص ليلة النصف من شعبان بهذا الدعاء، هو أمرٌ حسن، فذكر الله تعالى والثناء عليه والتوجه إليه بالدعاء كل ذلك مشروع؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الدُّعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ»، ثم قرأ: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾. رواه الترمذي.

دعاء ليلة النصف من شعبان

وصيغة الدعاء هي : «اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ”.

وتبدأ ليلة النصف من شعبان، بعد انتهاء اليوم الرابع عشر من شهر شعبان المعظم، حيث يقول عنها الفقهاء أن الله يغفر فيها للسائلين، حيث تبدأ من غروب شمس الرابع عشر وحتى شروق شمس الخامس عشر من شعبان.

وحسب بعض الفقهاء وأهمهم الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، يستحب في هذه الليلة الإكثار من الاستغفار، ومن الصلاة على الحبيب المصطفى ﷺ ومن قول لا إله إلا الله.

دعاء ليلة النصف من شعبان مجرب

كل الأدعية في ليلة النصف من شعبان هي مستجابة بإذن الله لما لتلك الليلة من فضائل عند الله تعالى ، فهي أفضل الليالي بعد ليلة القدر.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد