حبس المواطنة اللبنانية منى المذبوح 8 سنوات لادانتها بالتطاول على الشعب المصري

اصدرت محكمة مصرية اليوم السبت حكمها القاضي بحبس مواطنة لبنانية لمدة 8 سنوات مع الشغل والنفاذ وذلك بعد اتهامها بنشرها فيديو مخالف وخادش للحياء وازدراء الاديان وكذلك التطاول على الشعب المصري .

وكانت قد اثبتت المحكمة ان اللبنانية منى المذبوح متهمة بإهانة الشعب المصري عبر مقطع فيديو مصور كانت قد سجلته في وقت سابق وقامت بنشره على صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك .

وقام محامي المتهمة اللبنانية منى المذبوح بإستئناف القضية ، ومن المقرر ان تنظر المحكمة في طلب المحامي يوم 29 من الشهر الحالي ، وكان قد صدر حكم بالحبس لمدة 11 سنة ومن ثم تم تعديلها الى 8 سنوات .

وجاء تعديل ونخفيض المحكمة المصرية للحكم ضد منى المذبوح بعد فحص الشهادة الطبية المقدمة من محامي المتهمة التي جاء فيها بأنها تعاني من مرض في المخ أدي الى اصابتها بإضطرابات عصبية ونفسية .

واكد النائب العام المصري انه قد تلقى ضد ما اعتبره اساءة وجهتها الى ونساء مصر ، وقد طالب ببعض البلاغات ايضا بإدراج المتهمة اللبنانية على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد ومنعها من دخول مصر بعد تنفيذ العقوبة التي صدرت بحقها .

وحسب ماتم نشره من تحقيقات فإن منى المذبوح اعترفت بارتكابها التهم الموجهة لها ولكنها زعمت بأن الاعترافات التي اعترفت بها جاءت بعد ضغوطات تعرضت لها من اساءة المعاملة والتحرش الجنسي من بعض الرجال المصريين وصلت الى حد محاولة الاغتصاب .

وكانت عائلة المتهمة منى المذبوح قد طلبت بتدخل السلطات اللبنانية لترحيل ابنتها من مصر ، وقالت منى، في الفيديو الذي حوكمت بسببه، إنها “تعرضت للتحرش من قبل سائقي التاكسي والرجال في الشارع”. وأضافت أنها “تأففت من مستوى الضيافة في المطاعم”.

ووجهت منى كذلك شتائم لمصر. وقالت إن “مصر تستحق ما يفعله بها رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي”.

وبعد الفيديو المسيء الذي نشرته متطاولة على الشعب المصري نشرت فيديو آخر تعتذر فيه عن الأول، قائلة إنها “لم تكن تقصد جميع المصريين، ولكن كانت تحكي تجربة شخصية لما مرت به خلال زياراتها الأربع لمصر”.

اقرأ ايضا