موجز أنباء العالم ومستجداتة

البرازيل: الجماعات الأصلية تحتج على بولسونارو “المعادية للسكان الأصليين”

موجز الأنباء – يتجمع آلاف من السكان الأصليين من مختلف أنحاء البرازيل في العاصمة برازيليا هذا الأسبوع لحضور أكبر احتجاج للسكان الأصليين في البلاد، وهو مخيم الأراضي الحرة.

ومن المتوقع أن يكون أكثر من 4,000 من السكان الأصليين من مئات القبائل في جميع أنحاء البلاد محتشدين أمام المباني الحكومية لمده ثلاثة أيام من الاحتفالات الأهلية والاحتجاجات ضد الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

وبدأت مجتمعات السكان الأصليين يوم الأربعاء في تجميع مئات الخيام الملونة علي بعد أمتار قليله من الكونغرس الوطني.

وقالت مجموعه السكان الأصليين في البرازيل، وهي المنظمة الرئيسية وراء الحدث السنوي، أن الاحتجاجات التي جرت هذا العام تجري في سياق خطير جدا.

وقالت جوينيا وابيكهانا، عضوة في الكونغرس الأصلي في البرازيل، خلال فتره ولايتها القصيرة أن الحكومة ليست منفتحة لنضال السكان الأصليين.

وقد وثق المركز سلسله من الهجمات والغزوات لأراضي الشعوب الأصلية، فضلا عن الاضطهاد والعنصرية والتعصب  للسكان الأصليين منذ تولي بولسونارو منصبه في بداية العام، كما نددت عده منظمات أخرى للسكان الأصليين بزيادة كبيره في العنف والنزاعات علي الأراضي منذ يناير/كانون الثاني. ويعتقد الكثيرون ان موقف الحكومة المتساهل بشان القضايا البيئية يعطي المزارعين والشركات الضوء الأخضر لعدم احترام القيود القائمة ، وخاصه في الأمازون.

وكثيرا ما قال بولسونارو انه يحبذ فتح أكبر غابه في العالم للاستغلال الأجنبي ، وخاصه من قبل الولايات الأمريكية. وفي بث فيسبوك لايف قبل أسبوع من مخيم الأرض الحرة، قال بولسونارو “ينبغي استكشاف الثراء الموجود في الأمازون ، بعقلانيه من أجل رفاه شعبنا وخاصه بالنسبة للمجتمعات الاصليه”.

كما اتهم الرئيس البرازيلي العديد من المنظمات غير الحكومية ب “استعباد” السكان الأصليين وانه يريد تحريرهم.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد