موت سيدة بريطانية بعامل أعصاب نوفيتشوك وبدء التحقيقات الجنائية

بدأت الشرطة البريطانية تحقيقات جنائية بعد موت سيدة بريطانية تعرضت لعامل الأعصاب نوفيتشوك في مقاطعة ويلتشر جنوب غرب بريطانيا ، حيث توفت دون سترجيس 44 عاما مساء امس الاحد في إحدى المستشفيات البريطانية التي نقلت اليها بعد اصابتها  بأعراض مرضية حادة في 30 يونيو الماضي.

وكانت اشارت مصادر عن اصابة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بالصدمة جراء موت سترجيس والذي جاء بعد تسميم سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سولزبري ، وقالت الشرطة البريطانية ان اجراءات فحص الطب الشرعي سيتم اجرائها على جثة المرأة والتي بلغت عائلتها بذلك .

ولازال ضباط في الشرطة البريطانية يقومون بتحديد كيفية تعرض سترجيس ،تشارلي لعامل الاعصاب بهذه الدقة بالرغم من ان الفحص اكد لمسهما لشيء ملوث بعامل الاعصاب .

وقال نيل باسو، رئيس شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا “هذا خبر صادم ومأساوي، لقد تركت دون خلفها عائلة بضمنها ثلاثة أطفال. مواساتنا وصلواتنا لهم في هذا الوقت العصيب”.

واضاف باسو أن “الرجل البالغ من العمر 45 عاما الذي شعر بالمرض مع دون مازال في المستشفى في حالة حرجة، وقلوبنا معه ومع عائلته أيضا”.

وقال باسو إن هذه الحادثة  قد عزز وقوى إصرارنا على “تحديد الشخص أو الأشخاص المسؤولين عما يمكن أن أصفه بأنه عمل بربري متهور وشائن، وتقديمهم إلى العدالة”.

وأضاف “سيواصل المحققون عملهم المضني والدقيق في جمع كل الأدلة المتوفرة كي نفهم كيف تعرض المواطنين لمثل هذه المادة القاتلة التي أودت بشكل مأساوي بحياة دون”.

اقرأ ايضا