استقالة الوزير ديفيد ديفيز المسؤول عن ملف خروج بريطانيا من بريكست

قدم الوزير ديفيد ديفيز المسؤول عن ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بريكست استقالته من منصبه الوزاري في الحكومة البريطانية ، واعزى ديفيد هذه الاستقالة بعد ايام من ضمان رئاسة الوزراء تيريزا ماي دعم مجلس الوزراء لخطتها لخروج بريطانيا من بريسكت الاتحاد الاوروبي التي يقول المؤيدون لخروج بريطانيا البريكسترز بأنها ناعمة جدا .

وكان قد تم تعيين ديفيد ديفيز وزير لشؤون البريكست في عام 2016 ، حيث كُلف بملف التفاوض بشأن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بريكست ، وقد لقيت استقالة ديفيز الترحيب من المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بأنها قرار مبدئي وشجاع .

وصرح النائب عن حزب المحافظين  بيتر بون إن ديفيز “قد فعل الأمر الصواب” مضيفا أن “مقترحات رئيسة الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبي نظرية فقط وغير مقبولة”.

كما أكد رئيس حزب العمال إيان لافري “إنها فوضى مطلقة، وتيريزا ماي لم تتبق لها سلطة”.

وجاءت استقالة ديفيد ديفيز في الوقت الذي تستعد في تيريزا ماي لمواجهة مجلس العموم ومن ثم النواب واللوردات من حزب المحافظين الاثنين لمناقشة خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويتوقع أن تبلغ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي النواب بأن الاستراتيجية التي اتفق مجلس الوزراء على تأييدها واعتمادها في اجتماع في منزلها الريفي في تشيكرز يوم الجمعة  الماضي، هي خطة الخروج الصائبة لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولم يعلق ديفيز بعد على قرار استقالته، بيد أن مراسلة صحيفة ديلي إكسبريس سارة أوغرادي وزوجة مستشاره الخاص ستيوارت جاكسون قالت إن “ديفز قرر أنه لا يستطيع بيع بلاده”.

اقرأ ايضا