قرية شيلتن السويسرية تقدم تسهيلات للاجانب للحصول على الجنسية

تعد قرية شيلتن في سويسرا من ابرز القرى الصغيرة التي تنعم بخصوصية نادرة حيث يعيش في شيلتن 36 شخصاً وبالمقابل تعد القرية السويسرية موطناً اصلياً لما يقارب من 3 آلاف نسمة منتشرين في جميع أنحاء العالم .

وتقع شيلتن في منطقة الجورا ذات الأغلبية الفرنسية الا انها بلدة ناطقة بالالمانية ، حيث جنست شيلتن الكثير من الاجانب قبل اتدلاع الحرب العالمية الاولى و وذلك بغرض جمع النقود في تلك الفترة العصيبة ، والأدلة على هذه الاحداث موجودة  محضر اجتماع عقدته بلدية القرية في عام 1913 ، حيث يحكي المحضر ان العديد من العائلات التي عملت في الكنفدرالية لوقت طويل قامت بشراء جوازات السفر السويسرية في شيلتن بمبلغ لا يزيد عن 300 فرنك للعائلة الواحدة ، والنقود استخدمتها البلدية حتى تساعد وتساند السكان المحتاجين والفقراء في شيلتن.

أكد ذلك مؤرخ قرية شيلتن يوسف شتولس أن عملية التجنيس كانت رخيصة نسبياً ، فيما قال المؤرخ هيرفه دو فيك ان من تم تجنيسه من الرجال لم يكن عليه الذهاب للحرب مع الالمان او الفرنسيين ، وبعد شيلتن قامت قرى وبلدات اخرى في كانتون برن بتقديم طرق مسهلة للتجنيس.

وبعد مرور الزمن ، حملت هذه الاستراتيجية قرية شيلتن عبئاً ماديّاً كبيراً اذ كان يتعين على بلديتها ارسال بطاقات الاقتراع على مستوى الفدرالية والكانتون إلى من تم تجنيسهم والمدرجة اسماؤهم في سجلات الناخبين ، حيث كلف البلدية 350 فرنك للطوابع البريدية في حين انه من النادر ان تعود هذه الارساليات الى البلدية .

اقرأ ايضا