أكثر من ثلث مليونيرات الصين يفكرون في الهجرة لدول اخرى .. السبب وراء ذلك

كشفت دراسة مؤخرا ان أكثر من ثلث مليونيرات الصين يفكرون جديا بالهجرة الى دول اخرى حيث كشفت الدراسة انه الاصول الخارجية تمثل نحو 11% من اجمالي المليونيرات بالصين , وبناء على الدراسة التي قامت بها مؤسسة “هورون” فإن معظم الأثرياء الذين يغادرون الصين يسعون للحصول على أنظمة تعليمية جيدة، كما أن الابتعاد عن التلوث، والحكومة الصارمة جميعها من الأسباب التي تدفعهم للهجرة.

الوجهات الاكثر شعبية

وجاءت الولايات المتحدة في صدارة قائمة الدراسة التي استطلعت آراء 224 مواطنا صينيا متوسط ثروة الواحد منهم 4.5 مليون دولار باعتبارها الوجهة الأكثر شعبية للسنة الرابعة على التوالي.

هذا وعززت الدراسة مجيء الولايات المتحدة الوجهة المفضلة والاكثر شعبية لدى المستثمرين الصينيين الى عدة اسباب منها  نظام التعليم الجيد، والهواء النقي، وسلامة الغذاء أيضا الخطة الضريبية لإدارة ترامب كلها ساهمت في ذلك.

فيما جاءت بريطانيا في المرتبة الثانية تليها أيرلندا ثم كندا وأستراليا واليونان والبرتغال واسبانيا ومالطا وقبرص.

أما الوجهات الأكثر تفضيلا لشراء العقارات لدى المستثمرين الصينيين فتصدرتها لوس انجلوس وجاءت بعدها نيويورك ثم بوسطن وسان فرانسيسكو وسياتل ولندن وفانكوفر وأخيرا تورنتو.

يذكر أن الصين تضم عددا كبيرا من المليونيرات و ذلك وفقا لتقرير صيني سنوي تصدره مجموعة أم نولدج هورون تضم الصين مليونًا و34 ألف مليونير يعيشون في 31 مقاطعة ومدينة ومنطقة ذاتية الحكم للصين باستثناء هونغ كونغ وماكاو وتايوان،بزيادة نسبة 9.1 ٪ مقارنة مع العام الماضي. ومن بين الـ960 ألف مليونير صيني، صنّف 60 ألفا بأنهم أثرياء جداً بثروة شخصية تبلغ 15 مليون دولار أو أكثر،بزيادة 9.1 ٪ عن العام الماضي.

أما في الوقت الحاضر، هناك شخص واحد تجاوزت ممتلكاته عشر مليون من كل 1400 شخص يوجد.وقال مؤسس هوجيورف هورون وكبير المحقق هورون “إن سرعة نمو أصحاب المملكة البالغة عشرة ملايين في الصين أسرع مما يعتقد الكثيرون. ”

فيما كشفن الدراسة ان الوجهات الأكثر تفضيلا لشراء العقارات لدى المستثمرين الصينيين فتصدرتها لوس انجلوس وجاءت بعدها نيويورك ثم بوسطن وسان فرانسيسكو وسياتل ولندن وفانكوفر وأخيرا تورنتو.

يذكر أن الصين تضم عددا كبيرا من المليونيرات ووفقا لتقرير صيني سنوي تصدره مجموعة أم نولدج هورون تضم الصين مليونًا و34 ألف مليونير يعيشون في 31 مقاطعة ومدينة ومنطقة ذاتية الحكم للصين باستثناء هونغ كونغ وماكاو وتايوان،بزيادة نسبة 9.1 ٪ مقارنة مع العام الماضي. ومن بين الـ960 ألف مليونير صيني، صنّف 60 ألفا بأنهم أثرياء جداً بثروة شخصية تبلغ 15 مليون دولار أو أكثر،بزيادة 9.1 ٪ عن العام الماضي.

وفي الوقت الحاضر، هناك شخص واحد تجاوزت ممتلكاته عشر مليون من كل 1400 شخص يوجد.وقال مؤسس هوجيورف هورون وكبير المحقق هورون “إن سرعة نمو أصحاب المملكة البالغة عشرة ملايين في الصين أسرع مما يعتقد الكثيرون. “

اقرأ ايضا