موجز أنباء العالم ومستجداتة

فوز حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في جنوب إفريقيا بإعادة انتخابه بأغلبية مخفضة

موجز الأنباء- فاز حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في الانتخابات البرلمانية في جنوب أفريقيا بنسبه 57.5 في المائة من الأصوات، وهي النتيجة الأسوأ له علي الإطلاق في الانتخابات.

وأكد فوز يوم السبت علي المدى السادس علي التوالي في السلطة لحزب المؤتمر الافريقي، ولكن النتيجة كانت أسوأ عرض انتخابي للحزب الذي حكم جنوب أفريقيا منذ نهاية الفصل العنصري قبل 25 عاما.

وقد انخفض باطراد دعم المؤتمر الأفريقي الذي حصل علي 62 في المائة في الانتخابات السابقة في 2014، حيث سجل 69 في المائة من الأصوات في 2004، و يأتي العرض الانتخابي يوم السبت وسط تزايد الشعور بالإحباط لدي الناخبين بسبب تفشي الفساد وارتفاع معدلات البطالة.

ويواجه الرئيس سيريل رامافوزا، الذي حل محل جاكوب زوما المنكوب بالفضيحة العام الماضي، التحدي المتمثل في استعاده ثقة الجمهور في حزب لا يزال يعاني من انقسامات داخلية وأشرف على مجموعه من ألازمات الاقتصادية في البلد.

وستؤدي النتيجة التي تمنح الحزب الأفريقي 230 مقعدا في البرلمان الذي يضم 400 عضوا إلى تجديد الضغط علي رامافوزا للتعامل بشكل حاسم مع وزراء الحكومة المتهمين بالفساد.

وفي خطاب النصر في مدينه بريتوريا الشمالية قال رامافوزا أن الانتخابات أكدت “أن الحرية والديمقراطية يسودان” في جنوب أفريقيا، وأضاف “لقد منح شعبنا جميع قاده بلدنا ولاية حازمه لبناء جنوب أفريقيا أفضل للجميع”.

وفي وقت سابق اليوم ، صرحت جيسي دوارتي، نائبه الأمين العام للمؤتمر الأفريقي، وبلهجة كئيبه ، قائله أن الحزب سيتحرك بسرعة لمواجهه الفساد وزيادة النمو الاقتصادي.

وقالت “نحن بحاجه إلى تصحيح أخطائنا”، وأضافت أن الانتخابات أظهرت أن الناخبين يريدون “أن يكون المؤتمر الأفريقي موحداً، وفي وحدته يبقي الحق في القيم والمبادئ التي أسس عليها”.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد