موجز أنباء العالم ومستجداتة

تصاعد الضغوطات الاوروبية على الصين بشأن التجارة

تصاعدت الضغوط على الصين فيما يتعلق بسياساتها الصناعية اعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر ان بوسع الصين فتح اقتصادها اذا رغبت ، فيما دعا الاتحاد الاوروبي دوله الى تفادي الحرب التجارية بعد تصاعد الازمة.

من جهته، شدد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، على ضرورة التمسك بحرية التجارة والنظام متعدد الأطراف وذلك خلال استضافت بلاده رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ، وسط تصاعد الصراع التجاري بين امريكا والصين وغياب مبادرات التفاوض بينهما.

في حين ذلك حذر دونالد ترامب الصين في فرض رسوما على السلع الصينية بأكثر من 500 مليار دولار وذلك لمكافحة مايعتبرها انتهاكات تجارية تقوم بها الصين على حد وصفه.

اما الصين فقد بدأت بانتهاج اجراءات حماية تجارية جعلت مكانها صعبا للشركات الاجنبية ، ودحض ذلك الاعتقاد في ظل الحرب التجارية المتصاعدة وذلك من خلال موافقتها على مشاريع واستثمارات ضخمة مثل مشروع بتروكيماويات بعشرة مليارات دولار لشركة باسف الألمانية.

ومؤتمر صحفي مشترك مع لي وتوسك صرح يونكر ان هذه الخطوة اظهرت ان الصين “قادرة على الانفتاح إذا رغبت في ذلك. إنها تعرف كيف تنفتح.“ واضاف لاحقا خلال ”نحتاج إلى قواعد متعددة الأطراف عادلة ونزيهة. الاتحاد الأوروبي منفتح لكنه ليس ساذجا.“ودعا لي خلال المنتدى المسؤولين التنفيذيين من الشركات الأوروبية العاملة في الصين إلى التحدث عن مشكلاتهم.

كما شددت الصين واوروبا على حل الخلافات التجارية عن طريق منظمة التجارة الا ان الولايات المتحدة قالت إن السياسات الصينية التي تصفها بغير العادلة أكبر وأشد إلحاحا من أن تتولى المنظمة أمر تسويتها وحل جذورها.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد