موجز أنباء العالم ومستجداتة

صندوق النقد يحذر : بريكست والتوتر التجاري مع امريكا يهددان نمو منطقة اليورو

حذر اليوم الخميس صندوق النقد الدولي من مخاطر تهدد النمو الاقتصادي في منطقة اليورو من بينها التوتر التجاري مع الولايات المتحدة وعدم إحراز تقدم في مفاوضات بريكست،جاء ذلك في التقرير السنوي عن الدول التسع عشرة التي تعتمد عملة اليورو الموحدة.

وقال صندوق النقد في التقرير أن “اقتصاد اليورو ما زال في وضع جيد. النمو لا يزال قوياً وقادراً على استحداث الوظائف على الرغم من علامات تفيد أنه بلغ الذروة. وفي الوقت نفسه ترتفع المخاطر بما فيها تصعيد التوتر التجاري” مع أمريكا خاصة بعد فرضها رسوماً جمركية مرتفعة على واردات الصلب والألمنيوم ، وأضاف التقرير أن “الوقت ينفد في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع عدم إحراز تقدم في تبديد خطر الخروج المُزعزع”.

وأكد صندوق النقد ان منطقة اليورو تتمتع بنمو قوي بالرغم من التباطؤ في الفترة الاخيرة ، ويتوقع التقرير أن يصل النمو مدعوماً بالطلب الداخلي، إلى 2,2% في 2018 و1,9% في 2019 قبل أن ينخفض إلى 1,5% في السنوات التالية.

وعن التأثير الاقتصادي لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي قال تقرير صندوق النقد”التكامل بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة قد تعزز بشكل كبير بمرور الوقت، ما يعكس المكاسب المشتركة من السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي”. مضيفاً “يترتب على ذلك أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيمثل خسارة ليس فقط للمملكة المتحدة ولكن أيضا للاتحاد الأوروبي ذي السبعة والعشرين عضوا”.

وأضاف ان الاثار الاقتصادية الناتجة من خروج بريطانيا ستكون أقوى على الاقتصادات الأكثر انفتاحا مثل بلجيكا وهولندا وإيرلندا ، وقد تكون الخسارة في الناتج الاقتصادي لإيرلندا على وجه الخصوص، بالقدر نفسه بالنسبة لبريطانيا نفسها.

وقال صندوق النقد فيما يخص أسعار المواد الاستهلاكية، إن التضخم في منطقة العملة الموحدة “لا يزال منخفضاً، ومن المتوقع أن يصل فقط تدريجياً” إلى الهدف الذي حدده البنك المركزي الأوروبي قريباً من 2 في المئة. وقال إن التزام البنك المركزي الأوروبي الحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة الحالية، على الأقل حتى الصيف المقبل، “أمر حيوي” على حد وصفه.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد