فرنسا تنصح الليبيين بالمضي قدما في العملية السياسية واجراء الانتخابات في موعدها

نصح جان-إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي على أهمية المضي قدماً بالعملية السياسية في ليبيا حسب بنود اتفاقية باريس والتي تنص على اجراء انتخابات في ديسمبر القادم، جاء ذلك عقب لقاء لودريان بالرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حيث قال”لقد تباحثنا سويا في الوضع الامني والسياسي في ليبيا (وضرورة) إنجاز المسار الذي تم إقراره خلال اجتماع باريس”.

وأكد لودريان انه سيزور ليبيا حتى يدعم تنفيذ خريطة الطريق التي تم اقرارها في اجتماع باريس في مايو الماضي.

يجدر بالذكر ان ليبيا غارقة بالفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 حيث يتنازع على السلطة كل من حكومة الوفاق الوطني المنبثقة عن عملية رعتها الأمم المتحدة وتعترف بها الأسرة الدولية ، والحكومة الموازية في شرق ليبيا وتحظى بتأييد آخر بلمان منتخب.

واوضح الوزير الفرنسي انه سيزور ليبيا قريبا لدعم تنفيذ خريطة الطريق التي اقرت في اجتماع باريس في 29 أيار/مايو الماضي.

وكان اجتماع باريس التاريخي قد جمع للمرة الأولى رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري ومقرهما في طرابلس، وغريميهما في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ومقره طبرق ، حيث اتفق المسؤولون الأربعة وقتها على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في العاشر من ديسمبر القادم واحترام نتائجها ، كما تم الاتفاق على توحيد مؤسسات الدولة وأهمها البنك المركزي الليبي.

 

اقرأ ايضا